آبل تُعلن عن Apple Card كبطاقة ائتمان لإتمام مدفوعاتك بسهولة

بدأ منذ قليل مؤتمر آبل بعنوان Show Time وفي إطاره أعلنت الشركة عن Apple Card لتكون بمثابة بطاقة ائتمانية تعد بتحسين تجربة بطاقات الائتمان مع تطبيقات أبسط، ودون رسوم، وأقل معدلات للفائدة، وتقديم مكافآت أفضل.

 

للحصول على بطاقة Apple Card يُمكن للمستخدمين التسجيل على هواتفهم في تطبيق Apple Wallet والحصول على بطاقة رقمية يمكنهم استخدامها في أي مكان يدعم Apple Pay خلال دقائق.

 

كما سيتمكن المستخدمون من تتبع عمليات الشراء والتحقق من الرصيد، ومعرفة مواعيد الفواتير المستحقة مباشرة من التطبيق. وستكون هناك بطاقة تيتانيوم حقيقية أيضاً – لكن بدون رقم ائتمان أو CVV أو تاريخ انتهاء صلاحية أو توقيع – حيث سيتم تخزين جميع هذه بيانات التحقق هذه في تطبيق Apple Wallet مباشرة.

 

Apple Card

 

تقول آبل أيضاً أنها سوف تستخدم تعلُّم الآلة وخرائط آبل معاً للمساعدة في تسمية المتاجر التي يستخدمها العميل في التطبيق، واستخدام تلك البيانات لتتبع عمليات الشراء عبر فئات مثل “الطعام والشراب” أو “التسوّق”.

 

وبدلاً من برنامج المكافآت القائم على النقاط، تمنح بطاقة Apple Card مكافآت استرداد النقود في شكل Digital Cash، والتي يتم تطبيقها مباشرة إلى بطاقة آبل كارد الخاصة بالعميل، للإنفاق مجدداً.

 

وتقدّم آبل استرداد نقدي فوري بنسبة 2 في المائة على المشتريات التي تتم من خلال آبل باي باستخدام آبل كارد، بينما ستحصل المشتريات من آبل على استرداد بنسبة 3 في المائة. بينما ستحصل المشتريات التي تتم عبر البطاقة الحقيقية على استرداد بنسبة 1 في المائة فقط.

 

وكما تردد سابقاً، سوف تدخل آبل في شراكة مع جولدمان ساكس من أجل Apple Card بينما ستقوم ماستر كارد بمعالجة المدفوعات.

 

apple card privacy

 

وتعد الشركة بأنّه لن تكون هناك رسوم متأخرة، ولا رسوم سنوية، ولا رسوم دولية، وأسعار فائدة منخفضة مع بطاقة Apple Card، كما لن تفرض الشركة غرامات على الدفعات المتأخرة. لكن الشركة أوضحت أن المدفوعات المتأخرة سوف تؤدي إلى تراكم فوائد إضافية على رصيد العميل.

 

تجدر الإشارة إلى أنّ آبل تُركّز على الخصوصية في الإعلان عن بطاقتها الجديدة – كما هو الحال في منتجاتها المختلفة – حيث قالت جنيفر بايلي نائب رئيس آبل باي “لا تعرف آبل ما اشتريته، ولا من أين اشتريته، أو المبلغ الذي دفعته مقابل ذلك”.

 

حيث يتم تخزين جميع معلومات الإنفاق وغيرها من المعلومات المتعلقة بالخدمة على جهاز المستخدم مباشرة، ولا تذهب إلى خوادم آبل، كما وعدت الشركة أيضاً أن جولدمان ساكس لن تبيع بيانات المستخدم إلى أي طرف ثالث.

قد يعجبك ايضا