آلاف الألعاب ستضيع للأبد مع إغلاق متجر PlayStation الرقمي

كشفت شركة سوني مؤخراً أنها ستقوم بإيقاف المتجر الرقمي لألعاب PlayStation الخاصة بمنصات PS 3 وPS Vita وPSP قريباً بحلول شهر يوليو المقبل، وبذلك تطوي الشركة صفحة قديمة وهامة من تاريخها وتنهي دعم أجهزة الألعاب المحمولة الخاصة بها تماماً. لكن هذا الإغلاق ليس مجرد نهاية مرحلة فقط، بل أنه مشكلة لوجستية لمحبي الألعاب الذين يستخدمون هذه المنصات، حيث ستضيع أكثر من 2000 لعبة نتيجة الأمر.

 

بطبيعة الحال فقد كانت معظم ألعاب PS 3 وPSP متاحة عبر أقراص ضوئية تشترى من المتاجر بالإضافة لإمكانية شرائها من المتجر الإلكتروني، لكن العديد من الألعاب لم تشهد إصداراً فيزيائياً على الإطلاق واقتصرت على الإصدارات الرقمية فحسب، وبالنتيجة سيكون هناك أكثر من 600 لعبة لمنصة PS Vita وأكثر من 700 لعبة PS 3 ضائعة ولا يمكن الحصول عليها، وبالإضافة لها هناك مئات الألعاب المصغرة وألعاب PS1 وPS2 المعاد إنتاجها لتناسب المنصات التالية.

 

ضياع هذه الألعاب مشكلة حقيقية للاعبين الذين يريدون الحصول عليها في المستقبل، وحتى أن الأمر مشكلة للاعبين الذين يمتلكونها أصلاً ولن يتمكنوا من العودة للعبها في حال تلف العتاد المستخدم لتثبيت هذه الألعاب، حيث لا توجد أية طريقة أو منصة بديلة للحصول على أي من هذه الألعاب الضائعة.

 


مواضيع قد تهمك:


 

بالطبع فهذه ليست المرة الأولى التي تضيع فيها ألعاب للأبد نتيجة إغلاق خدمة سحابية ما، لكن عدد الألعاب الضائعة هنا كبير للغاية. ومع أن بعض هذه الألعاب قد تجد طريقها لتصبح متاحة للعب مجدداً عبر أجهزة الألعاب الاحدث من سوني، فالواضح هو أن الغالبية العظمى منها ستفقد للأبد وستكون الطريقة الوحيدة للحصول عليها هي المواقع التي توزعها بشكل غير شرعي للتثبيت على أجهزة ألعاب معدلة أو على محاكيات.