أبرز مميزات راوتر Huawei WiFi Q2 Pro

يعد الراوتر الجديد Huawei WiFi Q2 Pro بتقديم تغطية واي فاي سريعة وموثوقة سواء في الداخل (بالمنزل أو المكتب) أو في الخارج، وفي هذا المقال دعونا نلقي نظرة على أبرز المميزات التي يحتوي عليها هذا الجهاز الذي يُعتبر جزء من بيئة سمارت لايف الذكية من هواوي.

 

تمتلك هواوي مجموعة واسعة من أجهزة سمارت لايف، التي صممت خصيصًا لتوفير حياة المستقبل في المنزل والعمل، وتعتمد قدرات تلك الأجهزة على إمكانية الاتصال فيما بينها، وهنا يبرز دور راوتر WiFi Q2 Pro الجديد.

 

زيادة نطاق الواي فاي

 

يوفّر راوتر Huawei WiFi Q2 Pro اتصال واي فاي سريع وموثوق حتى عند وضعه في المنازل أو المكاتب الكبيرة، حيث يدعم ما يصل إلى 15 وحدة ستالايت.

 

وتسمح لك هذه الوحدات الصغيرة بتوسيع مدى وصول الشبكة، سواء كان هذا في الداخل أو في الهواء الطلق، وتدعم اتصال Powerline وWiFi مع المحطة الأساسية، مما يجعل تلك الوحدات لاسلكية افتراضيًا!

 

أبرز مميزات راوتر Huawei WiFi Q2 Pro1

 

وأفضل ما في الأمر أن وحدات الستالايت تلك تعمل بنظام التوصيل والتشغيل، ولا تتطلب أي تكوين إضافي، حيث تعمل بمزامنة اسم الواي فاي وكلمة المرور تلقائيًا من الوحدة الأساسية.

 

ويوفّر Huawei WiFi Q2 Pro اتصال واسع النطاق بسرعة 200 ميجابت في الثانية، كما هو الحال في أجهزة راوتر WiFi-N الأخرى، لكن في الأجهزة الأخرى عادة ما ينخفض الأداء عند التبديل إلى أحد الوحدات الستالايت. ولا ينطبق هذا على وحدات الستالايت في WiFi Q2 Pro التي لا تستخدم تقنية الشبكات الافتراضية نفسها، حيث تعتمد على اتصال Gigabit Powerline سريع بدلًا من الشبكات الافتراضية.

 

كما يوفّر هذا الراوتر الجديد من هواوي إمكانية التجوّل بحرية، بفضل إمكانيات توجيه النطاق، حيث يتم التبديل تلقائيًا إلى وحدة ستالايت مختلفة أو نطاق واي فاي مختلف أثناء التنقل. وإذا كنت بحاجة إلى اتصال سلكي لجهاز الكمبيوتر الشخصي أو التلفزيون، فإن كل وحدة ستالايت تحتوي على منفذ جيجابت إيثرنت.

 

Huawei WiFi Q2 Pro يتكيف مع البيئة المحيطة

 

حسب ما صرّحت به هواوي، فإن راوتر WiFi Q2 Pro يتعلم ويتكيف مع بيئة الواي فاي المتغيرة كل يوم، ويُحسّن تلقائيًا من قناة الواي فاي التي تستخدمها في الوقت الفعلي لتجنّب التداخل. كما سيتذكر الراوتر عاداتك في تصفح الإنترنت لتحسين أدائه.

قد يعجبك ايضا
تعليقات