أبل تنوي تغيير عالم البودكاست، لكن مع اقتطاع جزء كبير من ربح منتجي المحتوى

ضمن حدثها الذي جرى قبل أيام، كشفت شركة Apple عن العديد من منتجاتها الجديدة بداية من جهاز لوحي ثوري وأداة تتبع بسيطة ووصولاً إلى تطوير منتجات أخرى. لكن وضمن المؤتمر المزدحم بالمنتجات تم الإعلان عن بضعة أمور مثيرة للاهتمام منها أن الشركة تخطط لإحداث ثورة كاملة في عالم البودكاست عبر تقديم منصة مباشرة تتيح للمتابعين دعم صانعي المحتوى وإرسال المال إليهم بشكل مباشر.

 

في الماضي كان مبدأ معظم البودكاست بسيطاً للغاية ومشابهاً للراديو، المحتوى مجاني ومدعوم بالإعلانات فقط سواء كانت من البودكاست نفسه أو من المنصة التي تقدمه، أو أنه يكون دون إعلانات ويحصل صانعو المحتوى على الأرباح من حصتهم من عائدات المشتركين بمنصة البودكاست كما هو الحال في المنصات الكبرى مثل Stitcher وSpotify وبالطبع Apple، وفي حالات قليلة كان بعض صانعي المحتوى الكبار يعتمدون على منصة مثل Patreon للحصول على الدعم من المستخدمين.

 

الآن يبدو أن Apple تريد إزالة الحاجة لمنصة خارجية عبر السماح لصانعي المحتوى بجعل ما يقدمونه مدفوعاً مثلاً أو تقديم إصدارات مختلفة من المحتوى للمستخدمين الداعمين مالياً مثل إزالة الإعلانات أو تقديم حلقات مطولة أو حلقات خاصة حصرية للداعمين فقط.

 

الآن ووفق التقارير الأخيرة يبدو أن مخطط الشركة يتضمن مجالاً كبيراً لها للربح في الواقع، حيث أن التقرير يدعي أن عائدات اشتراكات البودكاست ستعامل كما هو الحال بالنسبة للتطبيقات والألعاب في متجر الشركة، حيث ستأخذ Apple حوالي 30% من الاشتراكات المدفوعة خلال العام الأول، ومن ثم يتم تخفيض حصتها إلى 15% في الفترة التالية لعام من كل اشتراك.

 


مواضيع قد تهمك:


 

من حيث المبدأ وفي حال كانت المعلومات صحيحة عن حصة Apple من العائدات، فمن الواضح أن اعتماد منصة مثل Patreon وأمثاله خيار أفضل لصانعي المحتوى كونهم سيحصلون على جزء أكبر من المال الذي يدفعه المشتركون، لكن ربما تعتمد الشركة على فكرة كون معظم المستخدمين موجودين على المنصة مسبقاً مما يجعل الدعم المالي مباشراً أكثر من اختيار منصة خارجية.