أبل تؤجل ميعاد تسليم ساعتها الذكية حتى شهر قادم

إذا كنت ترغب في شراء ساعة أبل الذكية ولم تقم بطلبها عليك الإنتظار لمدة شهر كامل حتى وإن كنت قد قمت بشراؤها أمس.

 

قامت شركة أبل بتعديل تاريخ التسليم المتوقع لكثير من ساعات أبل حتى شهر يوليو القادم بعدما وعدت الجميع بإطلاقها في يونيو.

 

سيكون الأكثر تضرراً من هذا النموذج الأكبر والذي يأتي بسمك حوالي 42 ملم والذي يعتبر امتداداً لساعة أبل الرياضية وساعة أبل الكلاسيكية، ستأتي النسخة الأخيرة من ساعة أبل بحوالي 10 آلاف دولار وصولً إلى 1 ألف دولار (التي مازالت لديها تاريخ تسليم في يونيو ولم يتغير).

 

تم ملاحظة هذه الخطوة من خلال موقع MacRumors والذي لدية تقويماً بتسليم المنتجات والطلبات الوارده، بينما يتلقى عملاء شركة أبل طلباتهم لهذه الساعة فإن الشائعات قد أتت بتواجد مشكلة في التسليم المحدد وذلك بسبب بعض المشاكل في المكونات الرئيسية.

 

وقد ظهرت بعض التقارير في وقت سابق من هذا الأسبوع والتي تبين ردورد فعل لمرتدي هذه الساعات الذكية والتي أوضحت وجود مشكلة ما في أحد مراحل الإنتاج ويتوقع أني يكون هذا هو السبب في تأجيل عملية التسليم.

 

على الرغم من قيام شركة أبل بسحب مجموعة من النماذج المنتهية والآتية من غثنين من مزوديها (والتي انتقلت إلى المرحلة الثانية من الإنتاج) إلا أن الأعداد المزود بها الشركة أقل بكثير مما خططت إليه الشركة.

قد يعجبك ايضا