أبل تتعرض لتحقيق مكافحة الاحتكار في المملكة المتحدة

تواجه أبل مقاومة كبيرة في أوروبا ضد السياسات التي تفرضها على متجر التطبيقات، والتي يجب على جميع المطورين الالتزام بها وإلا وجدوا تطبيقاتهم خارج المتجر. ومؤخرًا فتحت هيئة تنظيم المنافسة في المملكة المتحدة تحقيقًا حول مكافحة الاحتكار يركّز على سياسات أبل في متجر التطبيقات وسلوكها المزعوم الذي يقتل المنافسة، وفقًا لتقرير من تك كرانش.

 

وقالت هيئة المنافسة والأسواق في المملكة المتحدة أنّها بدأت بالتصرّف بعدما تلقت العديد من الشكاوى من المطورين الذين ينتقدون الشروط والأحكام “غير العادلة” لشركة أبل. وقالت الهيئة أنّها ستنظر في قواعد متجر التطبيقات والتي تتضمن شروط قبول التطبيقات، وإجبار المطورين على استخدام أنظمة الدفع والشراء الخاصة بأبل.

 

وقال الرئيس التنفيذي لهيئة المنافسة والأسواق في المملكة المتحدة: “يستخدم الملايين منا التطبيقات يوميًا للتحقق من الطقس أو ممارسة لعبة أو طلب الوجبات الجاهزة […] لذا فإن الشكاوى من أن أبل تستخدم موقعها في السوق لوضع شروط غير عادلة أو تقيد المنافسة والاختيار – مما قد يتسبب في خسارة العملاء عند شراء التطبيقات واستخدامها – تتطلب تدقيقًا دقيقًا”.

 

مقالات ذات صلة

 

مكافحة الاحتكار يضرب أبل في أوروبا

 

يمكننا إضافة هذا الإجراء الأخير إلى الضغط الذي تواجهه أبل من الجهات التنظيمية في أوروبا، حيث أطلقت المفوضية الأوروبية تحقيقات منفصلة لمكافحة الاحتكار في متجر التطبيقات وخدمة الدفع الإلكتروني Apple Pay.

 

كما قدّمت شركة Epic Games – المطورة للعبة فورت نايت – عددًا كبيرًا من الشكاوى إلى الهيئات التنظيمية حول العالم، بما في ذلك المملكة المتحدة وأوروبا، حول ممارسات أبل الخاصة بعمليات الشراء داخل التطبيق، خصوصًا بعدما حذفت أبل لعبة فورت نايت من المتجر.

 

وكانت هيئة المنافسة والأسواق في المملكة المتحدة أطلقت تقرير واسع النطاق بخصوص القطاع الرقمي في السابق، سلّط الضوء على شراكة أبل مع جوجل لاستخدام الأخيرة كمحرك البحث الافتراضي على أجهزة أبل.

 

قد تود أيضًا قراءة:

 

وليست هذه المرة الأولى – ولن تكون الأخيرة حتمًا – التي تواجه فيها أبل اتهامات بقتل المنافسة وممارسة الاحتكار، كما أنّها ليست الوحيدة التي تواجه مثل هذه التهم، فالشركات التقنية الكُبرى عادةً ما تواجه اتهامات بالاحتكار في جميع أنحاء العالم، خاصةً مع عمليات الاستحواذ الواسعة التي تُمارسها على الشركات الصغيرة.