أبل تسعى لإعادة تدوير الأشياء بروبوت “ليام”

خلال الحدث الذي أقيم بمقر شركة أبل، أعطت الشركة إشارة إلى أن هناك الكثير من التحديثات الأمنية بشأن الخصوصية وهواتف جديدة تمنع ذلك، وأن هناك حوالي 93% من المنشآت يتم تشغيلها اعتماداً على الطاقة المتجددة.

 

في حدث البارحة، قامت شركة أبل بعرض مقطع فيديو عن "ليام"، وهو الروبوت الذي يُمكنه الاعتماد على هاتف آيفون قديم وأجزاء أخرى لإعادة تدويرها، حيث يُمكن لهذا الروبوت أن يقوم بتفكيك هاتف آيفون، والكشف عن أجزائه، وإزالتها وفصلها عن بعضها البعض.

 

 

يُمكن لهذا الروبوت أن يُنقذ الكوبالت والليثيوم من البطارية وفصل الذهب والنحاس من الكاميرا، واستخراج الفضة والبلاتين من اللوحة الأم للجهاز، وهو خطوة جديدة من أبل لدخولها في منطقة الحفاظ على البيئة.

 

وقد أظهرت ذلك ليزا جاكسون، نائب رئيس الشركة لشئون البيئة والمبادرات الإجتماعية على منصة المؤتمر، وتحدّثت عن أهداف الشركة في الوصول إلى أهداف معينة في مجال الطاقة المتجددة.

 

وأكّدت على أن من أهداف الشركة منذ عامين ماضيين هو الوصول إلى استفادة قصوى وبنسبة 100% من الطاقة المتجددة، وهناك نسبة كبيرة قد تصل إلى 93% من تلك المرافق تعتمد وبشكل أساسي على مصادر الطاقة المتجددة مثل الطاقة الشمسية والرياح والمياه، وقد حقّقت الشركة تقدماً جيداً في إعادة التدوير، وتخطط الشركة إلى طرح 800 لوح يعتمد على الطاقة الشمسية وتوزيعها على الأسطح.

 

وفي الصين، قامت شركة أبل ببناء مزرعة للطاقة الشمسية بقدرة 40 ميجاوات وذلك لتزويد الشركة ومكاتبها بالطاقة وتخزينها بالمنطقة، وأشارت إلى عدم إزعاجها للمنطقة، وقالت أن هناك 99% من الحزمة تأتي من الورق المعاد تدويره.

 

 

قد يعجبك ايضا