أبل تعمل على تطوير تطبيق الخرائط لمنافسة Google Maps

حتى أكثر المستخدمين محبة ووفاءً لأبل لا يستطيع الإنكار أن تطبيق الخرائط الخاص بأبل لا يصل أبداً إلى مستوى تطبيق Google Maps، ورغم أن تطبيق أبل تطور بشكل كبير منذ إطلاقه في عام 2012 إلا أن التطبيق ما يزال يفتقر إلى عدد من المزايا الرئيسية التي يجب أن يتمتع بها أي تطبيق للخرائط.

 

لكن مع تطلع الشركة الدائم للتطوير ولو بشكل بطيء توصل موقع 9to5Mac أخيراً إلى الإجابة على سؤال مهم انتشر كثيراً في الآونة الأخيرة بخصوص ما تفعله شاحنات أبل الصغيرة خلال سيرها في مختلف الأماكن مع كاميرات حديثة على سطحها، حيث يبدو أن أبل تملك خططاً خاصة بتطبيق الخرائط لتحسينه وجعله منافساً لتطبيق جوجل والتفوق عليه إن أمكن.

 

وقد أوضحت بعض المصادر أن أبل تسعى لتطوير قاعدة بيانات تطبيق الخرائط الذي صممته بنفسها من أجل التقليل من اعتنداها على TomTom باستخدام مجموعة من الشاحنات الغريبة من أجل التقاط صور ثابتة لواجهات المتاجر والشركات لاستبدال خدمة صور Yelp وتصميم ميزة 3D Street View.

 

ورغم أن هذه الشاحنات الصغيرة الخاصة بأبل دفعت العديد إلى الاعتقاد بأنها متعلقة بشكل ما بالسيارة ذاتية القيادة التي أشيع أن الشركة تسعى إلى تصميمها إلا أن أحد المحللين المدعو "غورمان" والمعروف بدقة معلوماته وتوقعاته فيما يخص أبل يعتقد أنه يتم استخدامها بشكل أساسي لجمع البيانات والصور من أجل تطبيق خرائط أبل.

 

ويوفر سعي أبل لزيادة قاعدة بيانات تطبيق الخرائط الخاص بها مزيداً من التحكم بتجربة المستخدم لكن ما يثير الاهتمام حقاً هو ما تخبئه أبل لنا بخصوص خرائط Street View، فهذه الميزة في تطبيق جوجل تعد رائعة للغاية لكن أبل تعتقد أنها تستطيع توفيرها بشكل أفضل، ويرى غورمان أن أبل تجد مساحة لتطوير هذه الميزة نظراً لأنها تفتقر إلى الحدس والذكاء على تطبيق جوجل.

 

لكن لسوء الحظ فإن هذه الخطط الخاصة بتطبيق الخرائط لا تزال حديثة العهد ولذا فإنها من غير المرجح أن تبصر النور في نظام iOS 9 والذي ستكشف عنه الشركة بعد أسبوع تقريباً خلال مؤتمر المطورين WWDC.

 

وفي سعيها لتحسين وضع 3D Flyover في تطبيق الخرائط تعمل أبل على إيجاد طرق لربط بيانات الكاميرا الجديدة من أجل تصميم إصدار جديد من تطبيق الخرائط الثلاثي الأبعاد 3D Maps في المستقبل، ونظراً لأن أبل بدأت بجمع بيانات وصور 3D Street View منذ فترة قصيرة فإن إطلاق هذه الميزة لن يكون قريباً.

 

على أي حال فإن هذه أخبار واعدة خصوصاً بعد التقارير التي أفادت بأن فريق الخرائط في أبل كان يعيش حالة من الفوضى لفترة من الوقت، ومع اقتراب مؤتمر WWDC فإننا نعتقد أن نظام iOS 9 سيتضمن أخيراً الاتجاهات المرورية للباصات والقطارات والمترو، ومن الواجب التنويه أيضاً إلى أن أبل حصلت في وقت سابق هذه السنة على ملكية شركة الخرائط Coherent Navigation التي تعتمد في عملها بشكل أساسي على توفير أنظمة وبرمجيات GPS لتحديد المواقع بشكل دقيق للغاية، وإذا قامت أبل بمكاملة تقنيات هذه الشركة مع نظام تشغيلها iOS فإن دقة نظامها لتحديد المواقع قد تصل إلى حدود السنتيمترات.

 

ختاماً، ما يزال أمام تطبيق أبل للخرائط طريق طويل قبل أن يستطيع التغلب على Google Maps لكن المدير التنفيذي للشركة تيم كوك وكامل فريق العمل مستعدون للعمل وبذل قصارى جهدهم من أجل الوصول إلى هذا الهدف بأسرع وقت ممكن.

قد يعجبك ايضا