ابل تفاجئ الجميع بخدمة جديدة تضيفها على خدمة Apple Pay

لطالما اهتمت شركات التكنولوجيا الكبرى بالتمويل كوسيلة لتعميق علاقاتها مع العملاء. لكن معظمهم استعانوا بشركاء مصرفيين وشركاء في التكنولوجيا المالية للتعامل مع التفاصيل الضرورية لفحص العملاء والتعامل مع مجموعة من اللوائح التي تحيط بالقوانين والتشريعات الخاصة بالمنتجات المالية. ابل قامت بمفاجأة الجميع هذه المرة، حيث أعلنت عن دخول سوق الخدمات المالية من خلال مؤتمر Apple للمطورين العالمي (WWDC) لعام 2022 عن طريق إضافة خدمة ِApple Pay Later لخدمة Apple Pay سابقا وهي ميزة جديدة مدعومة من منصة الدفع الخاصة بالشركة والتي ستسمح للمستخدمين بتقسيم عمليات الشراء إلى مدفوعات منفصلة.

 

أضافت ابل هذه الخدمة من اقتناعها بامتلاكها البيانات والتكنولوجيا التي تحتاجها للموافقة على العملاء وحركاتهم االمالية دون مخاطرة بخسائر كبيرة، وذلك وفقا لأشخاص لديهم اطلاع كافي على ما تمتلكه ابل من مقومات لنجاح هذا الأمر. ستسمح هذه الخدمة الجديدة للمستخدمين بتقسيم أي عملية شراء عبر Apple Pay إلى أربع دفعات متساوية على مدار ستة أسابيع مبدئيا بدون فوائد أو رسوم إضافية. بينما تتم إدارة خطط الدفع من خلال محفظة Apple ومتابعة تفاصيلها على منصتها، ولن يكون العرض مشترط بمنتجات لآبل فقط اذ قامت الشركة بالشبك مع متجر Shopify أيضا لتشمل الخدمة تقديم مدفوعات أقساط لأي منتج أو خدمة تشتريها باستخدام Apple Pay.

 

تعتمد آبل في هذه الخطوة على نجاحها السابق مع بنك جولدمان ساكس الأمريكي الشهير في إطلاق Apple Card  في صيف ٢٠١٩ إذ قام البنك بمنح سقف تمويلي يصل إلى ١٠ مليارات دولار في شهر أغسطس فقط بالتعاون مع ماستر كارد وكانت هذه الكروت موجهة الى الطبقة الغنية وأصحاب الثروات والمعرفة بالتقنية وكانت تتميز بنسب Cashback عالية تصل إلى ٣٪ وخدمات نقاط ولاء عالية عند شركاء مثل أوبر وأوبر ايتس . قامت Apple باكتساب التعرف على السوق المالي تدريجيا وكيفية ادارته والتعامل مع المحافظ المصرفية خلال الثلاث سنوات السابقة

 

Apple Buy Now Pay Later

 

تتوفر خدمة Apple Pay Later في جميع متاجر الشركة حول العالم ولا تقتصر على الولايات المتحدة مثل انتشار Apple Pay  مسبقا ويرافق هذه الخدمة إمكانية تعقب الطلبات Apple Pay Order Tracking   التي تمكن التجار من تعقب الفواتير والايصالات مباشرة مع خدمات المحفظة المسماة بال . Apple Wallet