حواسيب الماك لن تعمل بمعالجات إنتل في المستقبل

كشف تقرير من بلومبيرغ أنّ أبل على وشك الإعلان عن انتقالها الكامل من استخدام معالجات إنتل على حواسيبها التي تعمل بنظام الماك، واستبدالها بمعالجاتها الخاصة المبنية على معمارية ARM.

 

ويشير التقرير إلى أنّ أبل ستُعلن عن هذا التحوّل الجديد في استخدام المعالجات أثناء مؤتمر المطورين القادم نهاية هذا الشهر WWDC 2020 الذي سيبدأ في 22 يونيو، وسينعقد على هيئة حدث افتراضي فقط بدون حضور شخصي بسبب فيروس كورونا الجديد.

 

وكانت أبل تُخطط منذ عام 2018 إلى الاستغناء الكامل عن معالجات إنتل في تشغيل أجهزتها التي تعمل بنظام الماك، في إطار مشروع داخلي باسم «كالاماتا» يسمح للشركة بتصميم وتصنيع معالجاتها الخاصة التي تتوافق بشكل أفضل مع نظام التشغيل.

 

أول ماك بمعالج ARM في 2021

 

ويزعم تقرير بلومبيرغ أنّ أول جهاز ماك يعمل بمعالج أبل الجديد المبني على معمارية ARM سيخرج للمستخدمين في عام 2021 القادم، حيث تملك الشركة حاليًا ثلاثة معالجات قيد التطوير تم بناؤها استنادًا إلى رقاقة A14 المُخصصة للآيفون القادم، ضمن مشروع كالاماتا الذي أشرنا إليه سابقًا.

 

ورغم أننا على بُعد شهور طويلة من رؤية أول جهاز ماك يعمل بالمعالجات الجديدة، إلّا أنّ أبل حددت موعد الإعلان عن المعالجات الجديدة بالقرب من نهاية الشهر، بهدف تحضير المطورين لما هو قادم، حتى يتمكنوا من تحسين برامجهم للمعمارية الجديدة، ومن المتوقع أن يُمثّل هذا الانتقال تحدي كبير للشركة الأميركية.

 

وذكر تقرير بلومبيرغ أنّ أبل قررت الانتقال إلى معمارية ARM والاعتماد على نفسها في تصميم المعالج بسبب التباطؤ في مكاسب الأداء من معالجات إنتل، أو بمعنى آخر لم يكن التحسّن في الأداء يُرضي أبل بالقدر الكافي.

 

اقرأ أيضًا: كيفية التحويل من ويندوز إلى ماك بسهولة

 

كما أنّ الاختبارات الداخلية في أبل كشفت أن أجهزة الماك التي تعمل بمعالجات تستند إلى معمارية ARM أظهرت زيادة كبيرة في الأداء مقارنةً بالأجهزة التي تعمل بمعالجات إنتل.

 

تجدر الإشارة إلى أنّ آخر مرة أعلنت فيها أبل عن تغيير كبير في المعالج بهذا الشكل تعود إلى مؤتمر المطورين عام 2005، عندما ظهر ستيف جوبز على المسرح وكشف عن تحوّل الشركة من PowerPC إلى إنتل، ثم بدأت الشركة في إطلاق أولى الأجهزة التي تعمل بالمعالجات الجديدة بعدها بعام.

 

وكانت أبل أطلقت أحدث إنتاجاتها من الحواسيب المحمولة على هيئة ماك بوك برو 13 إنش في وقت سابق من هذا العام، مع لوحة مفاتيح جديدة كليًا تحلّ المشاكل التي واجهت المستخدمين في السابق. ونتوقع أن تأتي إصدارات 2021 مع ميزة بارزة خاصة بها هي الأخرى.