أجهزة Chromebook تشكل تحدياً لابل ومايكروسوفت

في مؤتمر الإعلان عن الأرباح أعلنت جوجل أنها باعت ما يقارب مليون جهاز Chromebook إلى المدارس في الربع الماضي من هذه السنة، كما أنها قامت ببيع 76 مليون حاسوباً في مختلف أنحاء العالم، ويعد بيع مليون جهاز Chromebook وطرحهم في السوق التعليمية رقماً جيداً جداً.

 

لم يلق نظام Chrome OS الكثير من النجاح عند بداية انطلاقه وبدا وكأنه محكوم عليه بالفشل فلا أحد يرغب بشراء حاسوب لا يقوم إلا بتشغيل متصفح فقط، إلا أن جوجل تمتلك ميزة هامة وهي الأرباح الهائلة التي تجنيها عن طريق الإعلانات والتي تسمح لها بالالتزام بمشاريعها وإن لم تلق رواجاً كبيراً في البداية، ومع تطور تطبيقات الانترنت تزايدت أهمية أجهزة Chromebook بشكل ملحوظ خصوصاً وأنه في هذه الأيام يمكنك فعل كل شيء تقريباً على الانترنت مما يجعل وجود أجهزة تقوم بتشغيل متصفح فقط أمراً مقبولاً.

 

العديد من المدارس قامت بشراء أجهزة iPad مباشرة بعد طرحهم في الأسواق وقد يفضل العديد من الطلاب هذه الأجهزة لكنها أغلى سعراً وأصعب من حيث التحكم مقارنة بأجهزة Chromebook، كما أن جوجل تقدم وسائل وطرقاً سهلة تتيح للأشخاص في الإدارة التحكم بأكثر من جهاز Chromebook عبر جهاز واحد بينما ابل مازالت متأخرة في هذا المجال.

 

وفي مؤتمرها السنوي الشهر الماضي صرحت جوجل أنها ستقوم بتحسين متجرها Google Play وجلب العديد من التطبيقات التعليمية والكتب الالكترونية من الأجهزة اللوحية ذات نظام الاندرويد إلى أجهزة Chromebook، ورغم أن هذا التصريح لم يلق الكثير من الضجة لكنه يعد خطوة كبيرة بالنسبة لجوجل على صعيد التوجه إلى السوق التعليمية وبالنسبة للمدارس أيضاً التي قامت بشراء هذه الأجهزة.

 

وبالطبع فإن ابل تعد من أقوى الشركات في السوق التعليمية وتتميز بتفوق أجهزتها من حيث الهاردوير بشكل واضح إلا أن السلبية الكبرى هي السعر وهذا ما قد يعتبر أفضلية لأجهزة Chromebook والتي يبلغ سعر الواحد منها 200$، وكما أوضح Rick Borovoy مدير الانتاج في القسم التعليمي ل Google Play فإن العديد من المدارس يستخدمون كلاً من الأجهزة اللوحية وأجهزة Chromebook في نفس الوقت.

قد يعجبك ايضا