أداة تحوّل جلدك لرقاقة تعمل باللمس

يحب الكثير من المهووسين بالأدوات الرقمية الساعات الذكية لكن لا يفضلون استخدام شاشة تعمل باللمس، فالأصابع كبيرة على حجم الشاشة ومن الممكن أن تؤدي إلى الخطأ في الكثير من الأوامر، لذا طور مجموعة من باحثي جامعة كارنيجي أداة تقنية قابلة للإرتداء والتي تمكن المستخدمين من تحويل الجلد إلى رقاقة تعمل باللمس.

 

توفر هذه الأداة الرقمية الرائعة شاشة أكبر لتنفيذ الأوامر بسهولة ودون خطأ، بدلاً من استخدام الشاشات الصغيرة، وخلافاً لغيرها من الحلول التي استخدمت رقاقات مرنة أو جهاز عرض وكاميرا، ويدعي الباحثون هذه التقنية الجديدة إسم SkinTrack، وما على المستخدم إلّا أن يرتدي سوار بسيط ينتج طاقة منخفضة وإشارات لاسلكية عن طريق الجلد تسعى لتنفيذ أوامر عن اقتراب الإصبع من الجلد.

 

تضارب تنفيذ المهام من خلال اللمس هوالعائق الأول لدى الساعات الذكية جميعاً، ستحاكي هذه الأداة عمل الساعة الذكية لكن بلمس الجلد بدلاً من الشاشة، وتعمل الأداة بدقة تصل إلى حوالي 99% وذلك من خلال أقطاب مدمجة بأسفل سوار الساعة الذكية.