أداة حماية من أمواج 5G” ليست سوى فلاشة 128MB

بعد العديد من نظريات المؤامرة التي تتهم اتصالات الجيل الخامس (5G) بالأذى الصحي وحتى أنها هي مسبب مرض كوفيد-19 الذي يفتك بالبشرية حالياً، يبدو أن البعض قد قرر استغلال الأمر لتحقيق الربح المادي السريع من أتباع نظريات المؤامرة، حيث ظهرت عدة منتجات غريبة كان أبرزها أداة باسم “5GBioSheild” تدعي أنها أداة إلكترونية مصممة خصيصاً للحماية من أمواج 5G الخطرة حسب المزاعم.

 

هذه الأداة متاحة للشراء بما يعادل 350 دولاراً أمريكياً من بائع في المملكة المتحدة، ووفق الادعاء فهي تصدر “إشعاعات معاكسة” تقوم بإلغاء تأثير أمواج 5G الضارة ضمن مدى 8 أمتار حول الأداة سواء كانت الأداة متصلة بحاسوب أم لا. حيث يستخدم المحتالون المسؤولون عن المنتج كلمات رنانة مثل “ترددات القوة الحيوية” و”طبقة محفزة نانوية هولوغرافية”.

 

بالطبع فهكذا أداة تبدو احتيالية تماماً من النظرة الأولى دون شك، فالأخطار المزعومة لأمواج اتصالات الجيل الخامس لا تمتلك أي دليل أصلاً وكل الاختبارات تؤكد ذلك، كما أن فكرة أداة تعزل الأمواج حولها بهذه الطريقة ليست سوى خيال فقط. لكن إن كنت تحتاج للإقناع أكثر، فقد قامت شركة أمنية باسم Pen Test Partners بشراء واحدة من هذه الأدوات وتفكيكها.

 

"أداة حماية من أمواج 5G" مزيفة ليست سوى فلاشة بسعة 128MB

ضمن الأداة التي تكلف 350 دولار أمريكي لم يكن هناك أي شيء مثير للاهتمام، مجرد ضوء LED يضيء الجزء الزجاجي الخلفي، وذاكرة فلاش تتضمن ملفاً تعريفياً يتضمن نفس محتوى الموقع الرسمي للأداة الاحتيالية. وليكون الأمر مهيناً أكثر ربما، فمن يشتري الأداة لن يتمكن من الاستفادة منها كفلاشة حتى، إذ أنها بحجم 128MB فقط، في وقت باتت فيه الفلاشات بحجم 16GB تعتبر صغيرة.

 

من غير المعروف ما هو عدد الأشخاص الذين وقعوا ضحية للأمر في الواقع، ولا يمكن توقع ذلك حتى. فمن ناحية أولى الأداة تبدو مزيفة لأي شخص يفكر ولو قليلاً بالأمر، لكن إن كانت نظريات المؤامرة عن ارتباط اتصالات الجيل الخامس بفيروس كوفيد-19 وما تم بعدها من إحراق لأبراج التغطية يخبرنا بشيء، فهو أن هناك الكثير من الأشخاص الذين لا يفكرون وقد يكونون جمهوراً عريضاً يقبل على شراء أدوات احتيالية كهذه.

قد يعجبك ايضا