سامسونج قد تحقق أعلى أرباح لها في الربع الثاني

كان 2016 عاماً صعباً على سامسونج بعد مشكلة انفجار هواتف جالاكسي نوت 7، كما استمرت المعاناة في الربع الأول من العام الحالي مع انخفاض بنسبة 9% في الأرباح، لكنه يبدو أن العملاقة الكورية بدأت تقلب الطاولة حيث أعلنت عن توقعاتها لأرقام الربع الثاني والتي تشير إلى تحقيق أكبر نسبة أرباح.

 

فقد صرحت سامسونج أن عائداتها في الربع الثاني ارتفعت على ما يقارب 52 مليار دولار ما يعادل أرباحاً بنسبة 12,11 مليار دولار وهو ارتفاع بنسبة 72% تقريباً في الأرباح بالمقارنة مع الفترة نفسها من عام 2016، وقد تفوقت هذه الأرقام على ما توقعه المحللون في وقت سابق هذا العام.

 

وفي الواقع فإن هذه الأرقام ليست مفاجئة تماماً نظراً لأن سامسونج وقعت عدة صفقات خاصة بتصنيع أجزاء ومكونات الهواتف الذكية، حيث وقعت اتفاقاً مع ابل بمليارات الدولارات ولسنوات عديدة من أجل تصنيع شاشات OLED كما انتشرت أخبار اليوم تتحدث عن خطة قيمتها 18 مليار دولار لتوسيع وزيادة إنتاجها لرقاقات الذاكرة والشاشات.

 

ويكمن الأمر المثير للاهتمام في أن عائدات سامسونج ارتفعت بفضل عدة مصادر مختلفة وليس فقط مبيعات الهواتف الذكية التي شكلت في الربع الثاني حوالي نصف ما حققته مبيعات الرقاقات.

 

كما أن الوضع المادي الجيد لسامسونج الآن يعود في جزء منه إلى نجاح هاتفيها الأخيرين جالاكسي اس 8 وجالاكسي اس 8 بلس اللذان لعبا دوراً كبيراً في تحسين سمعة الشركة الكورية بعد مشاكل العام الماضي.

قد يعجبك ايضا