أربع قواعد في النجاح من رواد الأعمال أصحاب الملايين

كيف ستكون العظمة، بأن تكون شيء لا يذكر كذبابة، كما بدأت بعض الشركات من لا شيء؟ أو أن تسمع التحديات و الصعاب التى مرّ بها رواد الأعمال خلال وصولهم لأول مليون يحصدونه. في الأسبوع المنصرم في اللقاء السنوي الثالث من ندوة "أسبوع الأفكار بشيكاغو"، مجموعة من رواد الأعمال الناجحين، شاركوا الجميع كيف أنهم صنعوا شركاتهم و أعمالهم. كما أنهم شاركوهم بقصص النجاح و أيضاً الصعاب التى واجهتهم خلال مسيرتهم، و الدروس و العبر التى تعلموها، و من واقع خبرتهم، هنا بعض اللألئ من الحكم التى صنعتهم:

 

 

1- إقبل بالفشل كجزء من الرحلة:

يقول السيد إيريك ليفكوسفسكي الرئيس التنفيذي لشركة "جروبون" "العظماء يعاملون الفشل كجزء مهم في رحلتهم، الموضع ليس له علاقة بالربح أو الخسارة، بل دائماً إما الربح او التعلم". السيد ليفكوسفسكي شارك الجموع بالكثير من الحكايات عن الماضي و عن بعض العقبات التى حصلت له و تخللها أيضاً حكايته في شركة "براندون ابيرل جروب اند ستربيلي" و التي قادته لإعلان إفلاسه في عام 2001. و في نفس السنة بدأ شركة "أننروركنجز"، شركة تختص بأدوات الطباعة و كانت ناجحة. يقول السيد ليفكوسفسكي مع إصراره أن ما حصل له ليس ضرباً من السحر، بل واصل العمل و قام بالعديد من التجارب حتى صنع شركته الناجحة "أننروركنز" و بعدها بدأ كل شيء.

 

 

2- إجعل عينيك متربصة بالفرص المتاحة:

لمؤسس شركة "أونست تي" مصدر إلهامه كان من متجر الخضروات. الدكتور باري نالبيف، محاضر في جامعة يال في كلية الإدارة، كان يبحث فقط عن كوب جيد من الشاي. مع العلم أن هناك الكثير من المشروبات و الخيارات في السوق، نالبيف وجد أن الماء وحده فقط ليس بالجديد، و مشروبات الصودا عبارة عن حلوى سائلة، و المشروبات قليلة السكر خطرة. فقام بتطبيق نظرية إقتصادية على سوق المشروبات، و وجد أن أفضل منتج، يجب أن يكون قليل التحلية، ذو سعرات حرارية قليلة للمشترين، و تكلفة تصنيعه قليلة. نالبيف كان يعرف أن الشاي يعتبر أرخص أفخم منتج، و من ثم شكل فريق مع طالب سابق و هو سيث جولدمان، فقاما بإنشاء "أونست تي" في 26 يوم في عام 1998 و من ثم قامت شركة كوكاكولا بشراء شركتهم في عام 2011. نالبيف أسمى نظريته الجديدة "نظرية الأميرة و البازلاء" على غرار قصص الأطفال، و كانت تنص "إذا كان هناك ما يزعجك، فإعلم أن هذا الإزعاج فرصة فإنتهزها".

 

 

3- عندما تطرق بابك الفرص، كن مستعداً لها:

بعد أن أسس شركته د. نالبيف "أونست تي" , كان نالبيف في مكان مخصص لليوجا يعرض بعض العينات من الشاي الخاص به، فلمح بعينه السيدة أوبرا وينفري قريبة منه، و هذا لأنه دائماً يحمل معه عينات من منتجه، فقام بعرض عينة من الشاي للسيدة وينفري لتتذوقها، و بعد هذه المصادفة، أصبح إعلان "أونست تي" في مجلة أوبرا. و كما يقول الدكتور نالبيف :"عندما تأتي الفرص، يستحسن أن تكون متأهباً لها".

 

 

4- ليس هناك طريق واحد للنجاح:

يقول دان جالبيرت، مؤسس "كويكن لونز أند برينسبل اوف ديترويت و شركائه" و هي شركة تقوم بدعم ناشئي الأعمال و تقود لتنشيط الأعمال في مدينة ديترويت "ليس هناك طريق واحد للنجاح، بل هناك طرق كثيرة تقود للنجاح". يقول جالبيرت أن أكثر شيء يفخر به هو صناعة بيئة لموظيفيه تقود لبيع القروض و سماع المستثمرين و مساعدتهم. هو و الرئيس التنفيذي لكويكن لونز يقومون بأنفسهم بالرد على إستفسارات و شكاوي المستثميرن الهاتفية. عندما سُئل جالبيرت عن الدافع لنجاحه قال "أحب أن أبني، فأغلب رواد الأعمال في داخلهم يحبون البناء".

 

م. معتصم كتوعه

قد يعجبك ايضا