5 أسباب تدفعك لشراء آيفون 12

عندما كشفت أبل عن آيفون 12 و آيفون 12 برو يوم الثلاثاء الماضي، أخبرتنا أيضًا بشكل غير مباشر عن الأجهزة التي ستستمر في متاجرها وتلك التي ستختفي منها، وبدون شك فإنّ آيفون 11 سيكون واحدًا من الأجهزة المستمرة مع تخفيض سعره ليبدأ من 599 دولار أميركي فقط.

 

لكن للأسف الشديد اختفت إصدارات آيفون 11 برو من متجر أبل الرسمي بينما يبقى هاتف مثل آيفون XR بسعر يبدأ من 499 دولار أميركي، ويستمر آيفون SE إصدار 2020 بسعر يبدأ من 399 دولار أميركي.

 

وإذا كنت في انتظار إعلان أبل عن آيفون 12 الجديد لتُحدد ما إذا كنت ستشتريه أم تذهب إلى آيفون 11 بعد انخفاض سعره، فلدينا اليوم خمسة أسباب تدفعك لشراء آيفون 12 بدلًا من آيفون 11 من العام الماضي.

 

دعم شبكات الجيل الخامس (5G)

 

تُعد أحد أهم نقاط البيع – السبب الذي يدفعك إلى الشراء – في آيفون 12 هو دعم شبكات الجيل الخامس للمرة الأولى على الآيفون، على الرغم من عدم قدرة الكثيرين على الاستفادة من سرعات الاتصال بالإنترنت بواسطة هذه التقنية الجديدة.

 

لكن ضع في اعتبارك أنّ شبكات الجيل الخامس في انتشار كبير حول العالم في الآونة الأخيرة، ومن المتوقع أن تُغطي غالبية المدن حول العالم خلال السنوات القليلة القادمة، لذا فإنّ الحصول على آيفون 12 مع 5G يُعد استثمار للمستقبل.

 

شاشة Super Retina XDR

 

بينما يأتي كلًا من آيفون 12 و آيفون 11 من قبله مع شاشة مقاس 6.1 بوصة، إلّا أنّ شاشة آيفون 12 تختلف من بعض النواحي بما في ذلك الاعتماد على تقنية OLED ووجود إطارات نحيفة للغاية.

 

كما تحسنت جودة الشاشة كثيرًا في آيفون 12 مع دقة أعلى وتباين أفضل وحتى سطوع أعلى مقارنةً بآيفون 11.

 

5 أسباب تدفعك لشراء آيفون 12 1

 

هذا بالطبع إلى جانب اعتماد أبل على تقنية Ceramic Shield الجديدة كليًا في شاشة آيفون 12 مما يجعلها أكثر متانة من أي إصدار سابق.

 

معالج A14

 

وضعت أبل شريحة A14 Bionic المبنية باستخدام معيارية 5 نانومتر والتي توفّر أداء أسرع مع استهلاك أقل للطاقة مقارنةً بشريحة A13 Bionic في آيفون 11، وهي نفس الشريحة التي استخدمتها أبل على آيباد آير إصدار 2020 والذي أعلنت عنه في مؤتمر سبتمبر الماضي.

 

5 أسباب تدفعك لشراء آيفون 12 2

 

ولا يتوقف الأمر عند تحسين أداء المعالج والرسوميات، بل أصبحت قدرات تعلّم الآلة أسرع بكثير وهو الأمر الذي يُحسّن من أداء الذكاء الاصطناعي على آيفون 12، عند استخدامه مع Siri مثلًا أو في قدرات التصوير.

 

الكاميرا الرائعة

 

كما هو الحال في أي آيفون جديد يأتي آيفون 12 مع عدّة تحسينات على صعيد الكاميرا، ورغم أن المستشعرات بنفس الدقة الماضية (12 ميجابكسل) إلّا أنّ آيفون 12 يحصل على عدسة wide-angle مع فتحة أكبر لدخول المزيد من الضوء عند التقاط الصور.

 

والنتيجة هي دعم HDR 3 وتسجيل الفيديو بتقنية HDR مع Dolby Vision وكذلك التصوير الليلي من خلال Night Mode ودعم Time-Lapse.

 

5 أسباب تدفعك لشراء آيفون 12 3

 

ولم تغفل أبل تحسين قدرات الكاميرا الأمامية أيضًا فأصبحت تدعم تسجيل الفيديو بتقنية HDR مع Dolby Vision وكذلك Night Mode والتصوير الحاسوبي باستخدام Deep Fusion الذي لم يكن موجودًا في الكاميرا الأمامية على آيفون 11.

 

كما أصبحت مكالمات الفيديو على FaceTime تدعم دقة HD في آيفون 12.

 

التصميم الذي نحبه

 

لا يخفى على أحد أن تصميم آيفون 12 – الذي يعتقد البعض أنّه مستوحى من آيباد برو الأخير – هو نُسخة محسنة من تصميم آيفون 4 المتين.

 

ومع دمج تقنيات مثل Ceramic Shield على الشاشة أصبح آيفون 12 أفضل بأربعة أضعاف في اختبارات السقوط مقارنةً بآيفون 11.

 

5 أسباب تدفعك لشراء آيفون 12 4

 

كما مكّنت جودة التصميم في آيفون 12 من تحسين مقاومة الماء (6 أمتار لمدة 30 دقيقة) مقارنةً بآيفون 11 (مترين لمدة 30 دقيقة).

 

وأخيرًا يدعم آيفون 12 ملحقات الشحن اللاسلكي الجديدة MagSafe بقوة 15 واط بدلًا من 7.5 واط في آيفون 11.

قد يعجبك ايضا