أشهر تطبيقات العمل (Slack) يحقق رقمًا قياسيًا بسبب كورونا

بسبب انتشار فيروس كورونا الجديد حول العالم، بدأت العديد من الشركات بتوجيه موظفيها للعمل من المنزل حفاظًا على سلامتهم، ومع ارتفاع نسبة العاملين من المنزل واعتماد الشركات على تطبيقات وخدمات إدارة الفرق عن بُعد، شهد تطبيق سلاك (Slack) ارتفاع غير مسبوق في عدد المستخدمين في نفس اللحظة، حسب تقرير ذا فيرج.

 

بدأت الزيادة الملحوظة في المستخدمين في العاشر من مارس الماضي، حيث بلغ عدد المستخدمين في نفس اللحظة 10 مليون مستخدم، ثم ارتفع الرقم إلى 10.5 مليون مستخدم بعدها بستة أيام فقط، قبل أن يصل بالأمس إلى 12.5 مليون مستخدم.

 

جدير بالذكر أنّ هذه الأرقام تتعلق بالمستخدمين المتزامنين الذين يتصلون بالخدمة معًا في نفس الوقت، ولا تُعبّر عن رقم المستخدمين يوميًا. وكانت الخدمة أعلنت في أكتوبر الماضي عن وصول عدد المستخدمين النشطين يوميًا إلى 12 مليون، لكنّها توقفت عن مشاركة أرقام المستخدمين اليوميين منذ هذا التاريخ، بينما على الجانب الآخر أعلنت مايكروسوفت مؤخرًا أن عدد مستخدمي خدمة Teams تجاوز 44 مليون مستخدم نشط يوميًا.

مستخدمين كُثر وتصميم جديد

 

كشفت تقارير في وقت سابق عن عمل تطبيق سلاك (Slack) على تصميم جديد يُتوقع إطلاقه لعموم المستخدمين خلال الأسابيع القادمة، يُركّز فيه على البساطة والتخصيص.

 

وفي نفس الإطار، اعترف الرئيس التنفيذي للشركة “ستيوارت باترفيلد” بضرورة إجراء المزيد من التحسينات على تصميم واجهة الاستخدام، حيث أنّ بعض المستخدمين الجُدد يحتاجون إلى وقت طويل للاعتياد عليها.

 

وقال رئيس سلاك عن الخدمة:

 

إنّها ليست بالسهولة التي نريدها، لكننا نعمل بجد لتبسيطها وتوجيه الناس نحو استخدامها بفاعلية، وهو أمر يستحق الجُهد. وعندما يعمل، لن تعود أبدًا لبريدك الإلكتروني.

 

من جانب آخر، كشفت سلاك في الشهر الماضي أنّ شركة IBM اختارتها بدلًا من مايكروسوفت Teams لتكون خدمة التراسل الأساسية بين الموظفين البالغ عددهم 330,000 موظف. والمثير في هذا الأمر أنّه يأتي بعد أسابيع فقط من بدء مايكروسوفت حملة إعلانية لإقناع الشركات باختيار Teams بدلًا من سلاك، لكن يبدو أنّ IBM لم تقتنع بما تقدمه خدمة مايكروسوفت.

قد يعجبك ايضا
تعليقات