أغلى العلامات التجارية للشركات في العالم

من المعروف للجميع أن العلامات التجارية للشركات هي واحدة من أهم الأمور التي يجب على أي شركة ناجحة أن تمتلكها، ومع أن العديد من الشركات من الممكن أن تنجح وتحقق النمو دون أن تمتلك اسماً معروفاً حقاً من قبل المستخدمين، يبقى وجود العلامة التجارية أمراً هاماً وبالأخص للشركات التي تحاول تمييز نفسها بكونها تقدم منتجات أعلى جودة أو خدمات أكثر شمولية للعملاء.

 

اليوم تستند العديد من الشركات على علاماتها التجارية بشكل كبير في الواقع، حيث أن بعض الشركات ترتكز على علاماتها التجارية لإظهار الجودة العالية والموثوقية للمستخدمين، فيما أن هناك شركات بأكملها (وبالأخص في مجال الملابس والموضة) مرتكزة بشكل كامل على علامتها التجارية، لذا لا عجب بأن الاسم والعلامة التجارية فقط من الممكن أن تقدر قيمتها بمبالغ طائلة، وهناك الكثير من الحالات التي بيعت فيها حقوق استخدام علامة تجارية لقاء مئات ملايين أو حتى مليارات الدولارات.

 

في هذا الموضوع سنتناول أغلى علامات تجارية في العالم وفق تقديرات شركة Brand Finance المنشور في تقريرها لعام 2020 الجاري، حيث سنتناول الأمر من عدة محاور بداية من العلامات التجارية الأغلى على الإطلاق، ومروراً بالعلامات التجارية الأسرع نمواُ وقطاعات الأعمال التي تتضمن العلامات التجارية الأهم في العالم.

 

أغلى العلامات التجارية في العالم

 

  • علامة Amazon التجارية – الولايات المتحدة الأمريكية – تجارة التجزئة – 220 مليار دولار أمريكي.
  • علامة Google التجارية – الولايات المتحدة الأمريكية – التقنية – 160 مليار دولار أمريكي.
  • علامة Apple التجارية – الولايات المتحدة الأمريكية – التقنية – 140 مليار دولار أمريكي.
  • علامة Microsoft التجارية – الولايات المتحدة الأمريكية – التقنية – 117 مليار دولار أمريكي.
  • علامة Samsung التجارية – كوريا الجنوبية – التقنية – 94 مليار دولار أمريكي.
  • علامة ICBC التجارية – الصين – المصارف – 80 مليار دولار أمريكي.
  • علامة Facebook التجارية – الولايات المتحدة الأمريكية – الإعلام – 79 مليار دولار أمريكي.
  • علامة Walmart التجارية – الولايات المتحدة الأمريكية – تجارة التجزئة – 77 مليار دولار أمريكي.
  • علامة PingAn التجارية – الصين – التأمين – 69 مليار دولار أمريكي.
  • علامة Huawei التجارية – الصين – التقنية – 65 مليار دولار أمريكي.

 

المثير للاهتمام في الترتيب هو الهيمنة الأمريكية عليه، حيث أن 6 من أكبر العلامات التجارية في العالم تابعة لشركات أمريكية، أقرب المنافسين هي الصين مع 3 علامات تجارية، فيما أن القارة الأوروبية غائبة تماماً عن هذا الجزء من الترتيب بشكل يعكس التغير الاقتصادي العالمي في السنوات الأخيرة والذي شهد تمدد الشركات الصينية مقابل تقلص مستمر للعلامات التجارية الأوروبية أو على الأقل كون نموها أدنى من سواها.

 

اقرأ أيضاً: العلامات التجارية الفرعية: سلاح الشركات الصينية في حرب الهواتف الذكية

 

أفضل العلامات التجارية نمواً في عام 2020

 

  • علامة Tesla التجارية – الولايات المتحدة الأمريكية – صناعة السيارات – نمو بنسبة 65%.
  • علامة Instagram التجارية – الولايات المتحدة الامريكية – الإعلام – نمو بنسبة 58%.
  • علامة Mitsubishi Group التجارية – اليابان – صناعة السيارات – نمو بنسبة 43%.
  • علامة HCA التجارية – الولايات المتحدة الأمريكية – الرعاية الصحية – نمو بنسبة 40%.
  • علامة Lidl التجارية – ألمانيا – تجارة التجزئة – نمو بنسبة 40%.

 

بالنسبة لكل من Tesla وInstagram يبدو النمو الهائل للعلامات التجارية هذا العام منطقياً للغاية، حيث أن العام هو الأفضل في تاريخ شركة Tesla على الإطلاق، كما أنه من الأفضل لـ Instagram مع تزايد أهميته كمنصة تواصل اجتماعي عملاقة باتت تنافس هيمنة المنصة الأكبر والتابعة للشركة الأم Facebook. لكن الاسم المستغرب هنا هو Mitsubishi Group التي يعد نمو علامتها التجارية غريباً في وقت تعاني في صناعة السيارات من فترة سيئة للغاية وانخفاض كبير للطلب والمبيعات.

 

اقرأ أيضاً: أشهر العلامات التجارية في الإمارات وفي السعودية 2020

 

أكثر العلامات التجارية تراجعاً في عام 2020

 

  • علامة Baidu التجارية – الصين – التقنية – تراجع بنسبة 54%.
  • علامة Fox Corp التجارية – الولايات المتحدة الأمريكية – الإعلام – تراجع بنسبة 47%.
  • علامة ABB التجارية – سويسرا – الروبوتيات – تراجع بنسبة 40%.
  • علامة AT&T التجارية – الولايات المتحدة الأمريكية – الاتصالات – تراجع بنسبة 32%.
  • علامة Uber التجارية – الولايات المتحدة الأمريكية – التقنية – تراجع بنسبة 32%.

 

في القائمة أعلاه تظهر حالة العلامة التجارية لشركة Baidu الصينية كحالة خاصة، فعلى عكس العلامات التجارية التقنية الأخرى والتي ارتفعت عموماً أو أن هبوطها كان تابعاً لمشاكل مباشرة، كان هبوط قيمة العلامة التجارية لـ Baidu آتياً من المنافسة الشديدة ضدها في السوق الصينية، فالشركة التي كانت تعرف بلقب Google الصين لم تتمكن من الحفاظ على هيمنتها (كما فعلت Google عالمياً) وباتت حصتها السوقية في حالة انحدار مستمر انعكست بشكل سلبي عل قيمة علامتها التجارية.