أفضل أساليب تواصل الشركات الناشئة مع المستثمرين

كنا قد اتفقنا في مقال سابق أن تخصيص وقت كافي لتحضير تقارير مختصرة للمستثمرين كل فترة هو عنصر نجاح حاسم لهذه الشركات الصاعدة نظرا لاستمرار تعرضها لضغوطات مالية وتنافسية، وأن هذا التواصل مهم ويسمح للمستثمرين بالاطلاع على أحوال استثماراتهم، ويمكنهم من فهم تطور الشركة وعمل المقارنات البسيطة بالفترات السّابقة والمنافسين، وحتى إسدال النصيحة مما يعزز المحاسبة والمسؤولية وحس التعاون العام. 

 

فيما يلي سبل لتحسين هذه المنظومة وترتيب أولوياتها: 

 

أولا: كَوِّن إيقاعاً جميلاً 

 

يشعر الكثير من مؤسسي الشركات أن المستثمرين يخدمونهم و يؤدون معهم معروفاً فيشعرون بالخجل أو يخافون أن يكونوا مزعجين اذا تواصلوا مع المستثمرين بشكل مستمر سواء لإخبارهم بآخر أحداث الشركة و طلب المساعدة أو التوجيه في موضوع ما. 

 

الفكرة الرئيسية هنا هو أنّ هؤلاء المستثمرون هم شركاء في العمل وليسوا مجرد وكلاء أو كفلاء. وبالطبع يريدون أن يتأكدوا أن أموالهم تعمل بشكل جيد واستثمارهم يثمر باتجاه صحيح وسيكونون مستعدين لتقديم المساعدة في أي مجال يستطيعون فيه تقديم المساعدة، فأنت بتواصلك معهم لا تزعجهم بل بالعكس أنت تضعهم في وضع أفضل لمعرفة ماذا يحدث بشركاتهم. 

 

فبينما تطلب هيئات سوق المال في العالم من الشركات المدرجة تقارير مالية مفصلة بصورة ربع سنوية و إفصاحات عن التغييرات الرئيسية والمهمة، قد يعطي هذا انطباعاً جيدا للشركات الناشئة ومديريها عن الطرق المثلى لإدارة هذا الملف. 

 

ماذا يجب على الشركات إخبار المستثمرين، و متى:

 

كل ربع سنة:                                                     

آخر الإنجازات.

خطة الربع أو المرحلة القادمة.

المؤشرات الحيوية والصحة المالية.

حواجز الطريق أو المخاوف. 

 

آنياً:

عندما تريد نصيحة ما.

عندما تكون في مأزق مالي.

عند حدوث تغييرات مهمة.

عندما تحتاج مساعدة.

 

ثانيا: كن دقيقا بمعلوماتك

 

قد يميل المؤسسون إلى إرسال عروض تقديمية وتقارير تفصيلية إلى المستثمرين تحتوي على جميع المعلومات التي يمكنهم جمعها، لا يُنصح بذلك. بحسب خبراء إدارة علاقات المستثمرين في الكثير من الشركات لا يُعرف المستثمرون في عالم التكنولوجيا بمدى اهتمامهم بالتفاصيل وهم على الأغلب قليلون الإنتباه. إنهم يبحثون عن حقائق وأجزاء معينة من المعلومات عندما يحصلون على تحديث. أولا وقبل كل شيء، هل أنت بخير ماليا؟ هل تحتاج إلى زيادة رأس المال الإضافي؟ ما هي مشكلتك الأكثر إلحاحًا في الوقت الحالي؟ 

 

يجب أن يتضمن التقرير دائمًا مؤشرات الأداء الرئيسية الخاصة بك، مثل النمو، وأعداد المستخدمين النشطين، وحجم المعاملات، وجودة الاحتفاظ بالعملاء. من الجيد أيضًا تضمين المعالم الرئيسية مثل تأمين صفقة كبيرة أو تحقيق هدف تجاري منشود.

 

هناك أسئلة أخرى يجب معالجتها عند التواصل مع المستثمرين أيضًا مثل:

 

 – ماذا فعلت منذ آخر مرة تحدثنا فيها؟

 

 – ما هو الوضع العام للنشاط التجاري؟

 

 – ما هي التحديثات الجديدة وآخر المستجدات؟

 

 – ماذا تحاول أن تفعل في المستقبل القريب؟ 

 

هذه هي المعلومات التي يحتاجها المستثمر من شركة صغيرة، ويجب ألا يزيد ملخصها عن صفحتين.