أقنعة الوجه الشفافة قد تصبح حقيقة في وقت قريب

مع الازدياد الهائل لأهمية أقنعة الوجه في الأشهر الأخيرة كإجراء وقائي للحماية من الأمراض التنفسية وبالأخص وباء كوفيد-19، فقد باتت عيوب هذه الأقنعة تبدو واضحة اليوم. فمع أنها أساسية للحماية دون شك، فهي تجعل التواصل أصعب بكثير بين الأفراد كون نصف الوجه يكون مغطىً بالقناع مما يمنع مشاهدة الفم وحركة الشفاه أثناء الكلام أو حتى تعابير الوجه كالابتسام مثلاً. لكن يبدو أن شركة سويسرية جديدة قد وجدت الحل لهذه المشكلة وبدأت العمل على صناعة أقنعة الوجه الشفافة.

 

في السابق لطالما كان هناك “أقنعة وجه شفافة” مزعومة، لكنها لم تكن شفافة بالشكل الحقيقي. بل أنها مجرد أقنعة جراحية معتادة مع استبدال الجزء أمام الفم بقطعة من البلاستيك الشفاف. بالنتيجة كانت تلك الأقنعة غير مفيدة حقاً كون البلاستيك لا يسمح بالتنفس كما أن البخار الصادر من الفم يجعل الرؤية عبره غير متاحة أصلاً. لذا فالأقنعة الجديدة ستصنع من نسيج خاص مصمم ليكون قابلاً للتنفس منه دون مشاكل، لكنه وبنفس الوقع لا يسمح بدخول البكتريا والفيروسات (أو يحد من دخولها على الأقل) وبنفس الوقت يحافظ على الشفافية لإبقاء وجه مرتديه ظاهراً.

 

اقرأ أيضاً: أبل تعمل على أقنعة وجه للحماية من فيروس كورونا

 

يأتي هذا القناع الجديد من شركة ناشئة سويسرية باسم HMCare، حيث تم إنشاء الشركة خصيصاً لتصنيع وتطوير أقنعة الوجه الشفافة، وحتى الآن تمكنت الشركة من جمع حوالي مليون دولار أمريكي من التمويل الاولي للعمل على طريقة تصنيع على نطاق واسع لهذه الأقنعة الجديدة.

 

اقرأ أيضاً: بسبب فيروس كورونا.. امازون تحد من مبيعات أقنعة الوجه و مطهرات الأيدي

 

وفق المسؤولين عن تطوير أقنعة الوجه الشفافة الجديدة، فقد بدأت الفكرة من انتشار وباء إيبولا في أفريقيا عام 2015، حيث وجدت فرق الاستجابة والطواقم الطبية صعوبة بالتواصل مع المرضى بسبب أقنعة الوجه التي تمنع التواصل البشري المعتاد، والآن مع عودة أقنعة الوجه إلى الواجهة نتيجة وباء كوفيد-19، فقد باتت الفكرة مطروحة مجدداً وربما تتحول إلى حقيقة في المستقبل القريب، ولو أن الأمر قد يكون مرهوناً بالتكلفة الخاصة بهذه الأقنعة عند بدء تصنيعها، ففي حال كان سعرها مرتفعاً جداً قد تفشل في تحقيق أي انتشار أصلاً.

قد يعجبك ايضا