أكبر حدث تقني سعودي على الإطلاق، في فبراير القادم

طورت المملكة العربية السعودية العديد من مبادرات التحول الرقمي في الأعوام الماضية، سعياً منها لإثبات دور التكنولوجيا الأساسي في رؤية المملكة العربية السعودية 2030. في العام الماضي تحديدا أطلقت المملكة العربية السعودية سلسلة من المبادرات التكنولوجية بقيمة تزيد عن 1.2 مليار دولار تهدف إلى تحسين المهارات الرقمية لـ 100,000 شاب سعودي بحلول عام 2030، تركز هذه الدورات على مجالات الأمن السيبراني، والبرمجة، والذكاء الاصطناعي، والألعاب. 

 

استكمالا لنهج المملكة في تطوير قطاع التكنولوجيا وتنميته، تستضيف المملكة العربية السعودية في فبراير حدث Leap، وهو أهم حدث تقني والأضخم في تاريخها. يجمع المعرض بين رواد الأعمال المبتكرين، والمسؤولين الحكوميين، والمختصين في مجالات التكنولوجيا المختلفة، ويتيح لهم التواصل واستكشاف أحدث ما توصلت إليه التقنية على مستوى العالم.

 

حشد أعظم العقول في العالم

 

Leap Tech Conference KSA

 

في نسخته الافتتاحية، سيعقد LEAP في مركز معارض واجهة الرياض في الفترة من 1 إلى 3 فبراير. وسيجمع الحدث جميع شركات التكنولوجيا الكبرى والشركات الناشئة وأصحاب رؤوس الأموال والمشاهير تحت سقف واحد. سيضم الحدث أكثر من 400 متحدث خبير في ست مؤتمرات. وسيضم متحدثين عالميين مثل عامر القحطاني، الرئيس التنفيذي لتطوير الأعمال في الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي (SDAIA)؛ وطلال القيسي، الرئيس التنفيذي لشركة G42 Cloud؛ ويوجين كاسبيرسكي، الرئيس التنفيذي والمؤسس المشارك لشركة برامج مضادات الفايروسات الشهيرة كاسبيرسكي؛ ويونغ تشو تشي، الرئيس وكبير مسؤولي الابتكار في مجموعة هيونداي موتور؛ وريتشارد هيوستن، الرئيس التنفيذي لشركة Deloitte North and South Europe؛ ونبيل كوشك، الرئيس التنفيذي وعضو مجلس إدارة الشركة السعودية لرأس المال الجريء؛ وسلمان البدران، الرئيس التنفيذي لشركة موبايلي؛ وغنوة برادعي، رئيسة قسم المعلومات بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا لدى HSBC.

 

LEAP هو جهد استراتيجي تقوم به وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في المملكة العربية السعودية (MCIT)، وتنظمه Informa Tech لتحويل الاقتصاد الوطني السعودي ووضع المملكة العربية السعودية كقوة تقنية ذات رؤية تربط ثلاث قارات بالصناعة العالمية. هذا الحدث مدعوم من قبل الحكومة السعودية وكذلك كبار المستثمرين في المملكة. يهدف حدث Leap إلى تحسين آفاق الأعمال من خلال تمكين تمويل الأفكار وتطوير الشركات التقنية الناشئة.

 

مسابقة خاصة بالشركات الناشئة

 

Leap Tech Conference KSA

 

سيوفر مؤتمر LEAP للشركات الناشئة الحاضرة فيه فرصة خاصة لعرض حلولها على المستثمرين الإقليميين والدوليين لضمان التبني والتمويل. سيستضيف الحدث أيضًا مسابقة مخططة للشركات الناشئة في الأيام الثلاثة للحدث في Start-up Park. ستكتشف مسابقة Rocket Fuel Start-Up Pitch، وهي جزء من برنامج المستثمر الخاص بها، بعضًا من أكثر الشركات الجديدة تأثيرًا من جميع أنحاء العالم.

 

ستشمل الشركات الناشئة أيضًا شركات وحيد القرن من المنطقة وخارجها. تتألف المسابقة من أربع فئات مختلفة وجائزة لكل فئة. ستقسم الجوائز الأربع الشركات الناشئة حسب الحجم والنطاق والتأثير على المجتمع ومقدار التمويل وسنوات العمل وعدد الموظفين. سيحضر رواد الأعمال والمستثمرون من جميع أنحاء العالم يومي 1 و 2 فبراير لسماع العروض المقدمة من 90 شركة ناشئة ناجحة. يجب على المتأهلين للتصفيات النهائية إقناع اللجنة في غضون خمس دقائق بأن لديهم ما يلزم ليتم اختيارهم كواحد من أفضل 10 شركات. سيدخل المتأهلون المختارون النهائي الكبير في 3 فبراير.

 

سيتم منح فرصة أخرى لرواد الأعمال هؤلاء لعرض أعمالهم بناءً على معايير مثل الإبداع والابتكار والإمكانيات والوظائف وتأثيرها على الناس والمجتمع. بالإضافة إلى الجائزة الكبرى البالغة 200,000 دولار، سيتلقى الفائز جائزة Leap، التي تعطى لأقوى وأكثر شركة ناشئة ابداعا. كما ستُمنح ثلاث جوائز أخرى هي: جائزة “النجم الصاعد” لأفضل شركة جديدة الانشاء (قيمتها 100 ألف دولار)؛ وجائزة “الرائدة اللامعة” لأفضل شركة ناشئة برئاسة انثى (قيمتها 150 ألف دولار)؛ وجائزة “التكنولوجيا للإنسانية” لأفضل شركة ناشئة تحقق شعار LEAP “التكنولوجيا في سبيل الإنسانية” (قيمتها 150 ألف دولار).

 

يتم تنظيم LEAP من قبل Informa Tech، كما يتم رعاية LEAP من قبل الشركات المحلية والدولية الرائدة بما في ذلك Microsoft، وCisco، وKPMG، وSoftwareAG، وNutanix، وSTC، وZain، وMobily، وEricsson، والذين سيعملون معًا كشركاء استراتيجيين لإحياء هذا الحدث.