أكثر من مليار شخص يشاهدون المقاطع القصيرة على يوتويب شهرياً

يشاهد الكثير من الأشخاص مقاطع الفيديو القصيرة على اليوتيوب بعد ما يقرب من عامين من انطلاق الفيديوهات القصيرة على اليوتيوب كرد على صعود تطبيق تيك توك.

 

وقد أعلنت الشركة أن 1.5 مليار مستخدم شهرياً يشاهدون مقاطع الفيديو القصيرة على يوتيوب هذا بالمقارنة مع حوالي 2 مليار مستخدم يزورون النظام الأساسي شهرياً اعتباراً من أبريل.

 

تم إطلاق الفيديوهات القصيرة في عام 2020 وهي رد يوتيوب على صعود تيك توك و منذ ذلك الحين ، شقت الفيديوهات القصيرة طريقها تدريجياً عبر المنصة وقد أضافت الشركة ميزات إضافية تحاكي التيك توك و اعتبارًا من أبريل فقد حققت الفيديوهات القصيرة 30 مليار مشاهدة يومياً ، وفقاً لجوجل.

 

كان يجب على اليوتيوب توفير طرق أخرى لمساعدة منشئي المحتوى على استثمار مقاطع الفيديو القصيرة.

 

لكن إنشاء المزيد من مقاطع الفيديو القصيرة ليس من قبيل المصادفة حيث يريد اليوتيوب ذلك وقد قدم مدفوعات لمنشئي المحتوى لجذبهم بعيدًا عن الأنظمة الأساسية الأخرى. و في العام الماضي ، أطلقت الشركة صندوق الفيديوهات القصيرة بقيمة 100 مليون دولار ودفعت لصناع المحتوى ما يصل إلى 10000 دولار شهريًا عند إنشاء مقاطع فيديو قصيرة شهيرة و تختلف مبالغ الدفع حسب المشاركة ومكان تواجد المشاهدين.

 

عند تحقيق الدخل من مقاطع فيديو اليوتيوب الطويلة ،يتم تشغيل الإعلانات قبل الفيديو أو أثناءه ، ويحصل منشئو المحتوى على جزء من الأرباح. ولكن بدلاً من عرض إعلان أمام كل مقطع فيديو قصير ، كان على يوتيوب اكتشاف طرق أخرى لمساعدة منشئي المحتوى على استثمار مقاطع الفيديو القصيرة الخاصة بهم. و نظرًا لأن الفيديوهات القصيرة أصبحت تمثل جزءًا أكبر من نسبة المشاهدة على اليوتيوب فستحتاج الشركة إلى تعويض انخفاض إيرادات الإعلانات.

 

 

و قالت المديرة المالية لشركة ألفابت في أبريل: “إننا نشهد رياحًا معاكسةً طفيفة لنمو الإيرادات مع نمو مشاهدة الفيديوهات القصيرة كنسبة مئوية من إجمالي وقت المستخدمين على اليوتيوب ولذلك نحن نختبر تحقيق الدخل من الفيديوهات القصيرة وتعتبر التعليقات والنتائج المبكرة للمعلنين مشجعة”.

 

اقرأ أيضا: يوتيوب يختبر عرض الإعلانات في مقاطع الفيديو القصيرة

 

بالمقارنة مع المنصات الأخرى مثل تيك توك ، يُعتبر اليوتيوب عادةً مكانًا يمكن لمنشئي المحتوى جني المزيد من الأموال من المحتوى الخاص بهم بفضل برنامج مشاركة عائدات الإعلانات. و توفر المجموعة التي تضم أكثر من 1.5 مليار من مشاهدي الفيديوهات القصيرة فرصة للمعلنين لتقديم إعلانات أكثر استهدافًا الآن حيث أصبحت الفيديوهات القصيرة الآن رائجة أكثر من أي وقت مضى.