ألمانيا تحظر منصة أوفيس 365 في المدارس لمشاكل الخصوصية

 

لن تكون المدارس في ولاية هيس الألمانية بعد اليوم قادرة على استخدام منصة أوفيس 365 من مايكروسوفت، بفضل قواعد مؤسسة GDPR الأوروبية، وذلك وفقًا لما قرره مفوض حماية البيانات بالولاية.

 

تفيد منصة ذا نيكست ويب، أن المشكلة نشأت بعد ان أغلقت مايكروسوفت مركز البيانات الخاص بها في أغسطس من العام الماضي، مما خلق خطرًا محتملًا للوصول إلى بيانات مستخدميها من قبل السلطات الأمريكية.

 

اقرأ أيضًا >> شعارات مايكروسوفت أوفيس الجديدة تُظهر لمحة مختلفة عن المستقبل

 

يجمع نظام القياس عن بُعد الخاص بنظام التشغيل ويندوز 10 مجموعة واسعة من البيانات حول كيفية استخدامك لمنتجاته وخدماته، اعتمادًا على كيفية تكوين إعدادات الخصوصية الخاصة بك. يُمكن أن تتضمن هذه البيانات سطور العناوين الخاصة بالرسائل الإلكترونية وأي عبارات أخرى تستخدمها برامج مايكروسوفت للترجمة، ووجدت منصة زد نت أن إعدادات بيانات القياس عن بعد الخاصة بويندوز 10 يُمكنها جمع محتويات ذاكرة النظام الخاصة بك عند حدوث أعطال والتي قد تتضمن معلومات حساسة.

 

أقر المتحدث الرسمي باسم مايكروسوفت بمخاوف المفوضية الأوروبية، ولكنه أشار إلى الخيارات التي يمتلكها المسؤولون بالفعل في كمية البيانات التي يتم إرسالها إلى الشركة عندما يكون تطبيق أوفيس 365 متصلًا بحساب العمل أو المدرسة.

 

اقرأ أيضًا >> مايكروسوفت تُطلق حزمة أوفيس 2019 لنظامي ويندوز وماك

 

أكد كذلك أن الشركة قد أدخلت مؤخرًا ميزات جديدة في منصة أوفيس 365 لتوفير مزيد من التحكم في هذه البيانات، وأشار إلى أن الشركة قد سبق لها أن رفعت دعوى قضائية ضد الحكومة الأمريكية للوصول إلى بيانات العملاء في أوروبا.

 

حاولت شركة مايكروسوفت في الماضي معالجة المخاوف الامنية المتعلقة بجمع البيانات باستخدام منصة داتا فيور دياجنتوستيك التي أطلقتها العام الماضي، ولكن يبدو أن الشركة ستحتاج إلى بذل المزيد من الجهد لمعالجة مخاوف حماية البيانات.

 

المشكلة في الأساس ليست متعلقة بمايكروسوفت وحدها، وإنما تحظر ألمانيا التعامل كذلك مع حلول أبل وجوجل السحابية، والخيار الوحيد أمام المدارس الآن هو استخدام برمجيات مايكروسوفت غير السحابية.

 

قد يعجبك ايضا