ألمانيا تدعو فيس بوك للوقوف بحزم ضد المنشورات العنصرية والمحرّضة على العنف

اتهمّت الحكومة الألمانية على لسان وزير العدل موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك بعدم بذل المزيد من الجهد لمكافحة المنشورات العنصرية التي تحرّض على العنف والكراهية في البلاد والتي يتم نشرها وتدوالها على منصّة الموقع، ودعا مسؤولي الشركة لعقد اجتماع مشترك في العاصمة برلين في 14 سبتمبر المقبل

 

وقال الوزير الألماني هيكو ماس عبر رسالة إلى فيس بوك أنّه تلقى العديد من الشكاوي من مستخدمين تمّ تجاهل احتجاجاتهم من الموقع على المشاركات العنصرية والمناهضة للاجئين، وأكّد ماس أنّ مستخدمي الفيس بوك على وجه الخصوص يعتبرون أن الموقع لا يتصرف بشكل فعّال ضد المنشورات المحرّضة على الكراهية.

 

من جهته أكّد متحدّث باسم فيس بوك أنّ الموقع أخذ تصريحات الوزير الألماني على محمل الجد، وأنّ مسؤوليه على استعداد تام لمقابلة وزير العدل.

 

وأضاف فيس بوك في بيان له: "لا يوجد مكان للعنصرية في فيس بوك، هذا النوع من المحتوى ينتهك معايير المجتمع، ونحن نناشد المستخدمين بعدم استخدام منصاتنا لنشر الكراهية"

 

الجدير بالذكر أنّ إحدى القريبة من مدينة درسدن الألمانية تحوّلت إلى مسرح للمواجهات بين الشرطة وبعض السكان المحليين من أنصار اليمين المتطّرف احتجاجاً على وصول حوالي 250 لاجئ، كما قاموا بترديد هتافات نازية ورشق الشرطة بالحجارة والزجاجات الفارغة.

 

ألمانيا تدعو فيس بوك للوقوف بحزم ضد المنشورات العنصرية والمحرّضة على العنف 1

 

في وقت سابق من هذا العام علّق أحد الأشخاص عبر فيس بوك على صورة لطفلة سورية تلهو في إحدى حدائق النمسا: "يجب رشهم بالبنزين وحرقهم"، وهو ما تسبّب بطرده من العمل لاحقاً.

 

 

قد يعجبك ايضا