ألمانيا توقف تعاونها مع وكالة الأمن القومي الأمريكية في مجال مراقبة معلومات الإنترنت

نقلت رويترز عن مصادر في وكالة الاستخبارات الخارجية الألمانية BND أنّها أوقف تعاونها مع وكالة الأمن القومي الأمريكية NSA في مجال مراقبة الإنترنت، بعد الفضيحة التي هزّت ألمانيا الشهر الماضي عندما نُشرت تقارير تتحدث عن دور الـ BND في التجسس على شخصيات سياسية أوروبية لصالح الولايات المتحدة الأمريكية.

 

وحسب شبكة رويترز فإنّ اتخّاذ قرار بإيقاف تبادل المعلومات الحسّاسة مع الولايات المتحدّة جاء بعد خلافات داخل الحكومة الألمانية التي طالبت وكالة الاستخبارات الخارجية بتقديم شرح مفصل عن طبيعة العلاقة مع وكالة الأمن القومي الأمريكية التي حصلت على معلومات تتعلّق بأرقام هواتف وفاكس وعناوين آي بي.

 

منذ أن كشف إدوارد سنودن عن معلوماته حول تجسّس الـ NSA على الهاتف الشخصي للمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، فإنّ العلاقات بين ألمانيا والولايات المتحدة أصبحت متوترة ويشوبها عدم الثقة.

 

الجدير بالذكر أن وكالة الاستخبارات الخارجية الألمانية التي تٌعرف باسم Bundesnachrichtendienst أو BND اختصاراً تتبع مباشرة لمكتب المستشارة ميركل.

قد يعجبك ايضا