أمازون تحقق أرباح هائلة في البرايم داي رُغم الخلل الفني!

توجهت جميع العيون إلى منصة أمازون لتجارة التجزئة الاثنين الماضي ولم يكن ذلك لأسباب وجيهة، فقد تعرض موقع أكبر شركة للتجارة الإلكترونية في العالم إلى سلسلة من التوقفات والأخطاء وكذلك تطبيقها للهواتف الذكية واستمر الأمر لأكثر من ساعة في الولايات المتحدة.

 

استمرت عمليات الانقطاع إلى ظهر يوم الاثنين وفقًا للتقارير الصحفية، وعندما بدأ البرايم داي من أمازون رسميًا بدأت الصعوبة تزداد وتم الإبلاغ عن مشاكل أقل منها في أجزاء من كندا والمكسيك وأوروبا.

 

استمرت أخطاء الموقع لمدة ساعة في وقت الظهيرة، رغم إتاحة الصفحة الرئيسية بشكل مستمر ولكن الأخطاء كانت تظهر عند الانتهاء من عمليات الشراء واختفاء العناصر من عربات التسوق الافتراضية وتأخير التنبيهات للهواتف المحمولة. كذلك كانت هناك عمليات بحث لا تُظهر أي نتائج.

 

بعد ساعتين من انقطاع الوصول للموقع وهذه المشاكل أعلنت ذلك شركة أمازون وأكدت على حلها للمشكلة في أقرب فرصة، ومن الجلي أن عملاء الولايات المتحدة طلبوا المزيد من العناصر في الساعة الأولى من البرايم داي عند المقارنة بالعام الماضي، على الرغم من الانقطاعات فلم تقدم الشركة شرحًا لهذه المشكلات.

 

لم تكن مشاكل الاثنين الماضي هي المرة الأولى لموقع أمازون إذ وقعت المنصة في خطأ ملحوظ بموقع الويب خلال البرايم داي في عام 2016 ومنع الخلل إتاحة الفرصة للتحقق من عمليات الشراء عبر الإنترنت في الساعات الأولى من عملية البيع.

 

الاندفاع المبكر لعمليات الشراء عبر أمازون هي السبب الرئيسي وراء ذلك، لكن كيف يكون ذلك وشركة أمازون تستعد كل عام في هذه الأوقات باستقبال حركة مرور أكبر؟ كما أنها شركة رائدة في خدمات الحوسبة السحابية!

 

ورغم هذه المشاكل فقد حققت الشركة ملايين الدولارات والتي جعلت من جيف بيزوس الأغنى على الإطلاق بعد وصوله إلى ثروة قدرها 150 مليار دولار بعد ارتفاع سعر أسهم أمازون، وحققت الشركة ما يقرب من 3.4 مليار دولار فقط في يوم التخفيضات.

 

 

قد يعجبك ايضا