أمازون تعقد أكبر صفقة لتوفير الإنترنت من خلال الأقمار الصناعية

أعلنت أمازون يوم الثلاثاء عن أكبر صفقة صاروخية في تاريخ صناعة الفضاء التجارية حيث وقعت مع ثلاث شركات لما يصل إلى 83 إطلاقًا من أقمارها الصناعية للإنترنت و ذلك ضمن مشروعها المسمى Kuiper.

 

وقعت شركة التكنولوجيا العملاقة عقودًا لـ 38 عملية إطلاق مع شركة  United Launch Allianceو 18 إطلاقًا مع شركة Arianespace الأوروبية و 12 عملية إطلاق مع شركة Blue Origin بالإضافة إلى 15 عملية إطلاق إضافية مع المشروع الخاص الذي يمتلكه مؤسس أمازون جيف بيزوس .

 

مشروع Kuiper هو خطة أمازون لبناء شبكة من 3236 قمرا صناعيا في مدار أرضي منخفض لتوفير إنترنت عالي السرعة في أي مكان في العالم وقد أجازت لجنة الاتصالات الفيدرالية في عام 2020 مشروع أمازون الذي قالت الشركة إنها ستستثمر أكثر من 10 مليارات دولار لبنائه.

 

من المقرر أن تبدأ أمازون في اختبار أقمار المشروع التجريبية مع إطلاق مقرر في أواخر هذا العام على صاروخ RS1 التابع لشركة ABL Space و ذلك قبل الانتقال إلى إطلاق أقمار صناعية تشغيلية.

 

على الرغم من أن أمازون لم تذكر موعد بدء حملة إطلاق الأقمار التجريبية فإن قواعد لجنة الاتصالات الفيدرالية تتطلب من الشركة نشر نصف أقمارها الصناعية المخطط لها في غضون ست سنوات – أي حوالي 1600 في المدار بحلول يوليو 2026.

 

إجمالاً ، تبلغ قيمة عقود إطلاق Kuiper من أمازون مليارات الدولارات على الرغم من أنه ليس من الواضح تأثير العطاءات التنافسية وخصومات الطلبات المجمّعة المحتملة على الأسعار الإجمالية و قد امتنعت الشركات الأربع عن التعليق على التكلفة.

 

لأمازون دور رئيسي في حل عقبة رئيسية أمام الإنترنت عبر الأقمار الصناعية بأسعار معقولة أيضًا وقد روجت أمازون لتجربتها في إنتاج أجهزة وخدمات منخفضة التكلفة مثل Echo و Kindle” لتقليل سعر الأجهزة التي يطلبها العملاء للخدمة.