أمازون تعمل على روبوت منزلي متعدد الشاشات والكاميرات

وفق تقارير جديدة من موظفين في شركة أمازون، يبدو أن الشركة العملاقة قد خصصت فريقاً هائلاً من 800 شخص مع صرف أكثر من 200 مليون دولار أمريكي حتى الآن على مشروع جديد للشركة في مجال العتاد التقني: روبوت منزلي يعمل بالتعاون مع المساعد الشخصي الخاص بالشركة Alexa، ويحمل المشروع اسم “Vesta” حالياً في مرحلة التطوير.

 

حالياً لا توجد أية معلومات مؤكدة عن الغاية من الروبوت الذي تخطط الشركة لإطلاقه، فهو مجهول الحجم والغاية والميزات حتى، والمعلومات المتاحة عنه محدودة بكونه أداة ذكية تمتلك عدة شاشات مختلفة وعدة كاميرات ليتمكن من الحركة بشكل آلي.

 

المثير للاهتمام هو أن رأي العديد من الموظفين متخوف إلى حد بعيد من هذا المشروع الجديد، وبالأخص مع كونه يستهدف مجالاً غير معتاد أو منتشر كفاية في الواقع، حيث يرى بعض الموظفين أن المشروع من الممكن أن يتبع خطوات مشروع الهاتف الذكي الخاص بالشركة “Fire Phone” الذي أدى لخسارة الشركة حوالي 170 مليون دولار أمريكي عام 2014 ولم يحقق أي نجاح أو انتشار مما أدى لتوقف العمل عليه بسرعة بعد مدة من إعلانه.

 

بالطبع فالشركة المختصة بالتجارة الإلكترونية تمتلك تاريخاً جيداً نسبياً من العتاد في الواقع، وباستثناء هاتفها الذكي فقد حققت نجاحاً ملحوظاً في مجالات أخرى مثل الأجهزة اللوحية (Fire Tablet) والكتب الإلكترونية (Kindle) وبالطبع المساعدات الشخصية المنزلية التي تستخدم Alexa، والتي لا تزال المهيمنة على هذا المجال حتى اليوم رغم المنافسة من Google وApple وسواها.