أمازون تطلق سواراً ذكياً يطلب اشتراكاً شهرياً وخسارة خصوصيتك تماماً لاستخدامه

كما يعرف الجميع ربما، فالشركات التقنية لا تمتلك أفضل سمعة حقاً في مواضيع الخصوصية، وبين العديد من الشركات التي تتهم بالتجسس على مستخدميها أو استخدام معلوماتهم بشكل غير متوقع دائماً ما يتكرر اسم أمازون ضمن القوائم. والآن يبدو أن الشركة العملاقة في مجال التجارة الإلكترونية تريد المزيد من معلومات المستخدمين بشكل قد ينفر الغالبية العظمى من المستخدمين من سوارها الذكي الجديد.

 

المنتج الجديد لشركة أمازون هو سوار ذكي مخصص لتتبع صحة ونشاط مستخدميه بشكل أفضل من المنافسين وفق الشركة، لكن للحصول على هذه الميزات التي تتضمن تتبع نسبة الدهون في الجسم بالإضافة إلى معدل نبضات القلب والتمارين الرياضية، سيكون على المستخدمين دفع 100 دولار أمريكي مقابل السوار، ومن ثم دفع 4 دولارات شهرياً للاستفادة من الخدمات الخاصة بالسوار، لكن السعر الأكبر من كل هذا ربما هو فقدان الخصوصية.

 

حيث أن السوار الجديد لا يكتفي بمراقبة علاماتك الحيوية وحركتك وحتى الاستماع إلى صوتك فقط، بل أن ميزة تتبع نسبة الدهون في الجسم تحتاج إلى أمر قد لا يخطر ببال الكثيرين: الحاجة لالتقاط صورة 360 درجة للجسم وهو عارٍ أو في ملابس ضيقة جداً بحيث تكون تفاصيل الجسم واضحة.

 

في الواقع يكفي ذكر أن الصور العارية للمستخدمين ستكون على خوادم أمازون لإبعاد الغالبية العظمى منهم عن القبول بمنتج كهذا، وبالأخص مع كون معظم الثقافات حول العالم تركز على خصوصية جسد الانسان وكون الصور العارية أمراً غير مناسب وبالأخص في يد شركة عملاقة لا تمتلك أفضل سجل للخصوصية حقاً.

 

مع أن أمازون تتعهد بأن الصور التي ستلتقط للمستخدمين لن تظهر لأي موظفين أو تشارك مع جهات خارجية أبداً، فالثقة بأمر كهذا لن تكون متاحة لمعظم المستخدمين في الواقع، ووفق المراجعات الأولية للمنتج خلال الفترة التجريبية يبدو أن معظم اعتراضات المستخدمين كانت متركزة على ناحية الخصوصية من جهة، وكون السوار يتطلب اشتراكاً شهرياً أيضاً.

قد يعجبك ايضا