أنغامي قد تكون أول شركة عربية تدرج في بورصة ناسداك الأمريكية

عبر السنوات تمكنت شركة أنغامي من تحقيق نجاحات كبرى في المنطقة العربية، حيث تمتلك الخدمة أكثر من 70 مليون مستخدم في المنطقة، مما يجعلها خدمة بث موسيقى كبرى حتى بالمقارنة مع الخدمات العالمية مثل Apple Music وSpotify. ويبدو أن الشركة التي حققت نمواً مستمراً تنوي التحول إلى شركة عمومية في الواقع، لكن ليس بالطرق التقليدية بل عبر الاندماج مع شركة أخرى مدرجة مسبقاً في إحدى البورصات.

 

وفق تقارير جديدة، هناك مخططات لدمج كل من أنغامي وشركة أمريكية باسم VMAC منشئة خصيصاً كوسيلة لإدراج شركات خارجية في البورصة الأمريكية. وفي حال تمت الصفقة حقاً، ستصبح أسهم أنغامي مدرجة في بورصة ناسداك في نيويورك، وستكون أول شركة عربية تنمو في المنطقة وتعمل في المجال التقني لكن تدرج ضمن ناسداك.

 

يتوقع أن توصل الصفقة والإدراج في ناسداك قيمة أنغامي لأكثر من 300 مليون دولار أمريكي، وأن تقود إلى كم كبير من الاستثمارات الأجنبية في منطقة الشرق الأوسط وبالأخص في الشركات الجديدة الناشئة والتي تزداد بشكل كبير في السنوات الأخيرة.

 


مواضيع قد تهمك:


 

يذكر أن شركة أنغامي كانت قد تأسست عام 2012 في لبنان، وحققت نجاحات متتالية جعلتها خدمة بث الموسيقى المعتادة في العالم العربي، وفي عام 2020 نقلت مقرها الرئيسي إلى العاصمة الإماراتية أبو ظبي، حيث كان انتقال الشركة مدفوعاً بشكل كبير بمساعي الإمارات الأخيرة لتعزيز القطاع التقني في البلاد وجعل الاقتصاد أكثر تنوعاً وأقل اعتماداً على النفط والغاز ومشتقاتهما.