أهم مشاكل الخصوصية في ويندوز 10

وصل أخيراً نظام تشغيل مايكروسوفت الجديد ويندوز 10 بالعديد من المزايا والحلول المهمة التي أصلحت بعض والجوانب السلبية في ويندوز 8 إلى جانب توافره بشكل مجاني لمستخدمي ويندوز 7 وويندوز 8.

 

من الناحية الأخرى وكما هو الحال عند إطلاق أي نظام تشغيل جديد فإن هناك دائماً بعض المشاكل التي يجب إيجاد الحلول لها وتعتبر مشاكل الخصوصية أهمها، ورغم أنها قابلة للمعالجة بواسطة تعديل الإعدادات إلا أن هناك بعض الأخطاء التي من الواجب تسليط الضوء عليها قبل البدء باستخدام ويندوز 10.

 

ولتوضيح هذه المشاكل بشكل أكبر قام موقع The Next Web بذكر ستة أمثلة إحداها حول المساعدة الشخصية كورتانا، فعلى سبيل المثال من أجل تفعيل كورتانا لتوفير أداء شخصي واقتراحات مناسبة تقوم مايكروسوفت بجمع واستخدام العديد من البيانات المختلفة كموقع جهازك وبيانات التقويم والتطبيقات التي تقوم باستخدامها وبيانات البريد الإلكتروني والرسائل النصية والأشخاص الذي تقوم بمكالمتهم وجهات الاتصال الخاصة بك ومدى تفاعلك معهم على جهازك.

 

إلى جانب ذلك يعلم كورتانا هذه المعلومات عنك من خلال جمع البيانات حول كيفية استخدامك للجهاز ولخدمات مايكروسوفت الأخرى كالموسيقى وإعدادات المنبه والشاشة وما قمت بمشاهدته وشرائه وسجل البحث على المتصفح وعلى Bing وغيرها من الأمور.

 

ورغم أن عبارة "غيرها من الأمور" قد تثير القلق فيما يتعلق بالخصوصية إلا أن مايكروسوفت لم تتجاوز الحدود المعقولة التي تقف عندها أي مساعدة افتراضية ففي النهاية كل من أبل وجوجل يجمعان بيانات متشابهة عندما استخدامهما لسيري و Google Now لكن باعتبارها ميزة جديدة فإنه من المهم إلقاء الضوء عليها.

 

وقد نوه موقع The Next Web إلى بعض ما جاء في سياسة مايكروسوفت للخصوصية :

 

" سوف نملك الوصول ونقوم بالاحتفاظ بالبيانات الشخصية بما فيها محتوياتك (كمحتويات البريد الإلكتروني والمحادثات الخاصة و الملفات في المجلدات الخاصة) عندما نملك اعتقاداً جيداً بأن فعل ذلك ضروري لحماية مستخدمينا أو لتعزيز شروط إدارة استخدام الخدمة."

 

ختاماً، رغم أن هذه الأسباب قد تدفعك إلى القلق حيال خصوصيتك إلا أنها ليست كافية لدرجة التخلي عن استخدام ويندوز 10.

قد يعجبك ايضا