أوبن إيه آي تطلق صندوق بدء تشغيل بقيمة 100 مليون دولار بالتعاون مع مايكروسوفت

أطلقت شركة أوبن إيه آي ( OpenAI) تمويلًا  بقيمة 100 مليون دولار “لمساعدة شركات الذكاء الاصطناعي على إحداث تأثير عميق وإيجابي على العالم” على حد تعبيرها. حيث تتم إدارة هذا التمويل بواسطتها، بالإضافة لمساعدة استثمارات من مايكروسوفت وشركاء آخرين. وتوضح إن الشركات المختارة لها ستحصل على وصول مبكر إلى أنظمة أوبن إيه آي المستقبلية، ودعم فريقها، وائتمانات على Microsoft Azure.

 

فوفقًا لسام ألتمان، الرئيس التنفيذي لشركة OpenAI والرئيس السابق لشركة Y Combinator، فإن التمويل سيقدم “رهانات كبيرة ومبكرة” على عدد صغير نسبيًا من الشركات، وعلى الأرجح ليس أكثر من 10 شركات. خصوصًا الشركات الناشئة في المجالات التي يمكن أن يكون فيها تأثير حقيقي للذكاء الاصطناعي. وبالأخص في مجالات مثل الرعاية الصحية وتغير المناخ والتعليم. حيث يمكن لأدوات الذكاء الاصطناعي تمكين الناس من خلال مساعدتهم على أن يكونوا أكثر إنتاجية، مثل المساعدة الشخصية والبحث الدلالي.

 

قال ألتمان: “نعتقد أن مساعدة الأشخاص على زيادة إنتاجيتهم باستخدام الأدوات الجديدة يمثل أمرًا كبيرًا. فإنه يمكننا الآن أن نتخيل تدخلات جديدة لم تكن ممكنة قبل عام.” وأضاف ألتمان: “نحن متحمسون حقًا لإتاحة الفرصة للشركات الناشئة والصناعة والأشخاص في كل مكان ممن يمكنهم استخدام الذكاء الاصطناعي لتحسين حياتهم.”

 

قد يهمك أيضًا:

استخدام الذكاء الاصطناعي بالشكل المسؤول والصحيح

كيف يبدع الذكاء الاصطناعي بالتسويق؟

كيف تساعد مايكروسوفت صناع القرار في تطبيق الذكاء الاصطناعي؟ 

 

الشراكة مع مايكروسوفت

يعمل تمويل أوبن إيه آي على توسيع نطاق تعاون الشركة مع مايكروسوفت. فمنذ ما يقرب من عام، أعلنت مايكروسوفت أنها ستستثمر مليار دولار في أوبن إيه آي. ويهدف هذا الاستثمار لتطوير تقنيات جديدة بشكل مشترك لمنصة Azure السحابية من مايكروسوفت. بالإضافة إلى “توسيع” قدرات الذكاء الاصطناعي واسعة النطاق التي “تحقق أهدافه”. كما أنّ أوبن إيه آي وافقت على ترخيص بعض ملكيتها الفكرية لمايكروسوفت، والتي ستقوم الشركة بعد ذلك بحزمها وبيعها للشركاء، وتدريب نماذج الذكاء الاصطناعي وتشغيلها على Azure حيث عملت أوبن إيه آي على تطوير أجهزة الكمبيوتر من الجيل التالي.

 

في الأشهر التي تلت ذلك، أصدرت شركة أوبن إيه آي، واجهة برمجة تطبيقات مدعومة من Microsoft Azure. هذه الواجهة من شأنها أن تساعد المطورين على تحسين المتحدث التلقائي GPT-3 لجعل لغته شبيهة بلغة الإنسان. والذي يمكن استخدامه في عدة مجالات، وبالأخص المجال الطبي للمساعدة في تشخيص الأمراض. وفي نهاية عام 2020، أعلنت مايكروسوفت أنها سترخص حصريًا GPT-3 لتطوير حلول الذكاء الاصطناعي وتقديمها للعملاء. بالإضافة إلى إنشاء منتجات جديدة تسخر قوة توليد اللغة الطبيعية.