أودي تدرب سيارات ذاتية القيادة على القيادة كطريقة البشر

بدأت شركة أودي في تصنيع سيارات ذاتية القيادة توفر فرصاً تناسب عادات البشر وأساليبهم، وذلك بتوفير أقصى سبل الراحة الصرورية لكل سائق بغض النظر عن التصميم الهندسي للسيارة، وتقوم الشركة بتدريب السيارات ذاتية القيادة على العمل بشكل طبيعي كطريقة قيادة البشر لتوفير الراحة لكل من السائق والركاب الآخرين.

قد يأتي يوم وترى جميع السيارات بجانبك سيارات ذاتية القيادة، أو ربما ترى ممرات خاصة بها، لكن لابد لك من توقع ردود فعل السيارة إذا رأيتها أمامك، شئنا أم أبينا نحن على مقربة من رؤيتها وتقاسمها الطريق مع السائق العادي، فالأمر كله مسألة وقت.

قد يكون الأمر بعض السنوات فقط حتى تبدأ في أن تعتاد على وجودها أو تأجيرها أو شراء أحدهم، فتخيل الأمر أن تكون في سيارة أجرة يتحكم بها أجهزة الاستشعار والكاميرات والمعلومات المرورية الإلكترونية، قد يقلق البعض لكن هذا هو تطور التقنيات.

قلق الكثيرين من هذه السيارات هو الاعتماد الكبير على أنظمة رقمية واتخاذها الكثير من القرارات بناء على بيانات يتم تزويدها بها، والتي قد يتم اختراقها بكل سهولة، أو التعرف على الكثير من بياناتنا الحساسة والتي سيسهل التعرف عليها من خلال المتسللين الرقميين.