أول رحلة سياحية إلى الفضاء قادمة قريباً، والسعر على المزاد

صرحت شركة Blue Origin المختصة باستكشاف افضاء عن أنها تخطط لإرسال أول رحلة سياحية خاصة بها إلى الفضاء في 20 يوليو القادم، وذلك على متن صاروخ New Shepard الذي تطوره الشركة وتستخدمه منذ سنوات الآن، وفي حال تمكنت الشركة من الالتزام بالموعد سيكون ذلك أول رحلة سياحية إلى الفضاء وبداية عصر السياحة الفضائية التي كانت محور أفكار الخيال العلمي منذ عقود.

 

وفق الشركة ستتضمن الرحلة الأولى مقعداً وحيداً فقط وسيحصل عليه الفائز بمزاد علني عبر الإنترنت يمتد طوال 5 أسابيع تالية، وسيتم تخصيص عائدات المزاد لتمويل الشركة المختصة بالفضاء.

 

يذكر أن صاروخ New Shepard والمركبة الخاصة به قد صمما بحيث يتسعان لستة ركاب معاً، ومن الممكن للصاروخ أن ينطلق نحو الفضاء ويصل إلى ارتفاع 100 كيلومتر تقريباً (أي أدنى من مدار الأرض القريب) قبل أن يعود للهبوط، لكن خلال هذه المدة سيحظى الركاب بعدة دقائق من الشعور بفقدان الوزن الكامل.

 

وفق الشركة، ستسمح الرحلة للركاب بالحصول على إطلالة مميزة على سطح الأرض ومشاهدة انحناء أفقها بشكل مباشر من 6 نوافذ مشاهدة كبيرة (أكبر بثلاث مرات من النوافذ الموجودة في طائرات Boeing 747 الشهيرة. ومع هذه الرحلات ستضيف الشركة الكثير من الأسماء إلى قائمة البشر الذين وصلوا إلى الفضاء والتي لا تزال محصورة بـ 569 شخصاً فقط حتى الآن.

 


مواضيع قد تهمك:


 

يذكر أن شركة Blue Origin ليست الوحيدة التي تعمل على إطلاق الرحلات السياحية نحو الفضاء، بل أنها تمتلك عدة منافسين لعل أهمهم هي شركة Virgin Galactic التي تخطط لرحلاتها السياحية نحو الفضاء بتكلفة مقدرة بحوالي 250 ألف دولار أمريكي لكل راكب، وبعد الرحلة الأولى المعروضة على المزاد، يتوقع أن تكون تسعيرة شركة Blue Origin أدنى بشكل ملحوظ، ولو أنها ستبقى باهظة جداً بالطبع.