مزاد تذكرة أوّل رحلة فضائيّة سياحية يصل لأرقام عالية

بعد سنوات وربما عقود من الحماس والانتظار حول كون مجال السياحة الفضائية “قريباً كفاية” من التحول إلى حقيقة، بات العام الحالي هو موعد حصول أول رحلة فضائية سياحية أخيراً. حيث تتسابق عدة شركات كبيرة على أن تكون أول من يرسل السياح إلى الفضاء ويحول المجال من خيال علمي إلى واقع معتاد. ولعل أهم المنافسين حالياً هما شركتا Virgin Galactic البريطاني ونظيرتها الأمريكية Blue Origin التي أسسها ويرأسها جيف بيزوس.

 

قبل أسابيع أعلنت شركة Blue Origin عن أول رحلة فضائية سياحية خلال صيف العام الجاري، وعرضت الشركة تذكرة على متن رحلتها الأولى للمزاد، والآن أعلنت الشركة أن المزايدة قد أوصلت سعر التذكرة حتى 2.8 مليون دولار أمريكي ستبقي الفائز ضمن الرحلة طوال 11 دقيقة فقط.

 

سيستمر المزاد حتى 12 يونيو المقبل، وحينها سيتم بث نهاية المزاد على البطاقة بشكل علني، ويرجح أن يكون السعر قد تجاوز عتبة 3 مليون دولار بالوصول إلى ذلك الوقت.

 

مع أن الرحلة لن تكسب من يركبها لقب أول سائح في الفضاء، حيث يعود اللقب إلى “دينيس تيتو” الذي قضى 8 أيام في محطة الفضاء الدولية عام 2001 كسائح. لكن الفائز بالبطاقة سيصبح أول راكب في رحلة فضائية سياحية.

 


مواضيع قد تهمك:


 

عموماً يبدو أن مجال السياحة الفضائية وعلى الرغم من تكاليفه الهائلة يمتلك الكثير من المجال للنمو، حيث أن هناك أكثر من 600 حجز لرحلات سياحية إلى الفضاء على متن مركبات شركة Virgin Galactic التي ستبدأ بإطلاق الرحلات في العام القادم وتكلف تذكرتها بين 200 حتى 250 ألف دولار أمريكي.