انطلاق أول رحلة لـ SpaceX مع ركاب مدنيين على متنها خلال الأسبوع الجاري

بعد العديد من التجارب الأولية لإطلاق صاروخ StarShip الخاص بشركة SpaceX، يبدو أن الشركة تتجه إلى الخطوة التالية. حيث سترسل الشركة أول طاقم من رواد الفضاء على متن الصاروخ المصمم ليوصل البشر إلى القمر عندما يصل إلى غايته الكاملة. وبعد عدة تجارب إطلاق ضمن الغلاف الجوي وحتى دورانه حول الأرض، فالخطوة التالية هي إطلاق البشر على متن الصاروخ أيضاً.

 

ستحمل المهمة اسم Inspiration4 وستنطلق يوم الأربعاء (إن كان الجو يسمح بذلك) لتبدأ رحلة تدوم 3 أيام تدور فيها المركبة حول الأرض قبل أن تعود إلى السطح. وهذه المرة لن يكون ركاب الرحلة رواد فضاء مدربين في الواقع. بل ستحمل الرحلة 4 أشخاص هم ملياردير ومساعد طبيب ومهندس وعالم. ومن حيث المبدأ ستكون الرحلة قريبة للسياحة الفضائية ولو أنها تمتلك غاية حقيقية هذه المرة. حيث أن الأمر هو خطوة على مسيرة SpaceX نحو القمر.

 

حالياً تمتلك شركة SpaceX تعاقداً بقيمة بضع مليارات من الدولارات مع وكالة الفضاء الأمريكية ناسا لإعادة البشر إلى سطح القمر. حيث كانت الشركة قد تنافست مع شركة Blue Origin التي أسسها جيف بيزوس وتفوقت عليها في التقييم. وبالطبع أضيف نصر SpaceX هذا إلى قائمة الخلافات الكبرى والمتراكمة بين كل من جيف بيزوس وإيلون ماسك. حيث تحاول شركة بيزوس إلغاء صفقة SpaceX بدعاوى قضائية متتالية. كما وصف ماسك الدعاوى القضائية التي يطلقها بيزوس بأنها عائق أمام الشركة أكثر من تطوير التقنيات حتى.

 


مواضيع قد تهمك:


 

عموماً وفي سبيل التجهيز للرحلة التي ستدوم أياماً في الفضاء فقد قضى رواد الفضاء الجدد حوالي 5 أشهر وهم يتجهزون للرحلة. وقد تضمنت مرحلة الاستعداد للرحلة أموراً عديدة تتضمن محاكاة استمرت طوال 30 ساعة مثلاً. كما تسلقوا جبل رينر الذي ترتفع قمته حوالي 4400 متر فوق سطح البحر. وبالطبع فقد مروا بعدة تجارب انعدام جاذبية. حيث سار التدريب على أساس برنامج مبني على برنامج ناسا الخاص بتدريب رواد الفضاء في الواقع.