تعرف على أجهزة أيباد وأيباد ميني اللوحية الجديدة لعام 2021 من أبل

بالتزامن مع الحدث الذي ينتظره الكثيرون حول العالم بإطلاق الجيل الجديد من هواتف أيفون، شهد يوم أمس إطلاق جيل جديد من الأجهزة اللوحية الخاصة بشركة ابل. حيث كشفت الشركة عن الجيل الجديد من أجهزة أيباد التي باتت الفئة الدنيا حالياً. كما تم الكشف عن أيباد ميني الجديد والذي يتحول تدريجياً لبديل مغرٍ حقاً للهواتف الذكية.

 

في هذا الموضوع سنتناول كلاً من الجهازين اللوحيين الجديدين وما المميز فيهما وما هي الاختلافات بالمقارنة مع الإصدارات الماضية. وهل يعد أي منهما صفقة جيدة حقاً؟

 

أيباد 10.2 لعام 2021

 

لفترة من الفترات كانت أجهزة أيباد اللوحية التي لا تحمل أي لاحقة هي الفئة العليا من نوعها. لكن وفي الفترة الأخرى بدأت هذه الأجهزة تتجه لأن تكون الإصدار الاقتصادي الأرخص والموجه نحو الفئات مع قدرات دفع أدنى. ويبدو أننا مع استمرار لهذا الواقع، حيث يعد جهاز أيباد الجديد واحداً من الأرخص ودون ترقيات كبرى مقارنة بالعام الماضي. لكن لا يعد هذا عيباً حقاً بالنظر إلى كون أيباد الجديد يخدم فئة واسعة من المستخدمين بشكل مثالي.

 

 

تصميم معاد وتقليدي

 

من الخارج سيكون من الصعب تمييز جهاز أيباد الجديد عن سلفه من العام الماضي أو من سنوات عديدة سابقة حتى. حيث أن الجهاز اللوحي يحافظ على تصميم تقليدي للغاية بدلاً من تغييرات التصميم الحديث. حيث لا يزال هناك حافة عريضة واضحة للشاشة ولا يزال هناك مفتاح Home يتضمن حساس البصمة على واجهة الجهاز.

 

من الناحية الخلفية يستمر الحال كما هو: تصميم موحد من الألمنيوم مع كاميرا وحيدة في الزاوية. لكن هذه المرة تم صنع كامل هيكل الجهاز اللوحي من الألمنيوم المعاد تصنيعه.

 

تطوير كبير للكاميرا الأمامية

 

وفق ادعاء ابل، فقد تم إضافة ترقية كبرى للكاميرا الأمامية للجهاز بحيث باتت أفضل بكثير من السابق. حيث تم رفع دقتها إلى 12MP وإضافة ميزة Centre Stage المفيدة جداً لها. حيث تم تصميم هذه الميزة لتعمل مع برامج مكالمات الفيديو والاجتماعات المرئية وتقوم بتعديل الجزء الظاهر مما تصوره الكاميرا لإبقاء المستخدم في المنتصف. كما تعمل الميزة عند إضافة أشخاص متعددين إلى الصور وتعد مفيدة بشدة في المكالمات.

 

من الناحية الخلفية لا تزال الكاميرا الأساسية بنفس الدقة: 8MP ودون أي تغيير بالمقارنة مع العام الماضي. حيث باتت ابل مدركة جيداً لكون الكاميرا الأمامية هي الجزء الحقيقي المهم في الأجهزة اللوحية، فيما الكاميرات الخلفية إضافة مفيدة لكن غير أساسية.

 

أسعار مخفضة تتناسب مع الأداء

 

يستخدم أيباد الجديد معالج A13 Bionic بشكل مشابه لما هو موجود في هاتف أيفون 11. أي أن هناك ثغرة عامين بين الجهاز وإصدارات أيباد وأيفون الحديثة. كما أنه بعيد عن المنافسة مع شريحة M1 شديدة القوة والموجودة في جهاز أيباد برو المصمم للأداء. لكن لا يعد الأمر مشكلة حقاً بالنظر إلى استخدامات الجهاز المتناسبة مع سعره. حيث سيكون السعر كالتالي:

 

  • 329 دولاراً لإصدار 64GB مع اتصال Wi-Fi فقط.
  • 459 دولاراً لإصدار 64GB مع اتصال Wi-Fi وLTE (لا يوجد إصدار 5G).
  • 479 دولاراً لإصدار 256GB مع اتصال Wi-Fi فقط.
  • 609 دولاراً لإصدار 256GB مع اتصال Wi-Fi وLTE.

 

ويمكن طلب الجهاز اللوحي حالاً عبر الموقع الرسمي لشركة ابل. كما سيكون متاحاً للشراء المباشر بحلول يوم الجمعة 24 سبتمبر الجاري.

 

أيباد ميني 2021

 

من حيث المبدأ لا يعد أيباد ميني إصداراً مصغراً من أيباد نفسه، بل من جهاز أيباد برو. حيث يمتلك الجهاز اللوحي المصغر سعراً أعلى من أجهزة أيباد العادية، لكن هناك سبب واضح للأمر: الكثير من الميزات والمواصفات الأفضل.

 

 

تصميم أحدث مع تغييرات مرحب بها

 

مع أنه أصغر جهاز أيباد تطلقه الشركة من حيث الأبعاد، يمتلك أيباد ميني الجديد شاشة أكبر من أسلافه بقياس 8.3 بوصة. وقد تم تحقيق ذلك بفضل الحواف الأضيق حول الشاشة التي تغطي جزءاً أكبر من الواجهة الآن. كما يستمر حساس البصمة بأن يكون وسيلة الدخول المعتمدة للجهاز، لكنه مدمج مع مفتاح القفل حالياً.

 

المثير للاهتمام هو سير الجهاز اللوحي على خطى أيباد برو وهجر منفذ Lightning Port لصالح منفذ USB-C الذي يعرف بكونه المعيار العالمي للمنافذ الحاسوبية اليوم.

 

أداء هاتف أيفون 13 لكن بقياس أكبر

 

يستخدم جهاز أيباد ميني الجديد نفس معالج A15 Bionic الموجود في هواتف أيفون 13 الجديدة. أي أن هناك مستوى أداءٍ متوقع مرتفع بوضوح وأعلى مما هو سائد في عالم الأجهزة اللوحية والهواتف الأخرى في السوق. وبفضل الشريحة الجديدة، سيدعم الجهاز اللوحي الاتصال بشبكات 5G أيضاً (إن حصلت على الإصدار الذي يدعم بطاقات SIM).

 


مواضيع قد تهمك:


 

كاميرات أفضل لاستخدام مثالي

 

على الناحية الخلفية يستمر الجهاز اللوحي باستخدام كاميرا وحيدة بدقة 12MP تدعم تقنية HDR وتمتلك فتحة f/1.8. كما تدعم الكاميرا الخلفية تصوير الفيديو بدقة 4K، ولو أن استخدام جهاز لوحي لتصوير الفيديو عالي الدقة ليس مطلباً حقيقياً عادة.

 

عموماً تظهر التطويرات الهامة في الكاميرا الأمامية التي تستخدم زاوية عريضة جداً (122 درجة). كما تدعم الكاميرا الأمامية ميزة Centre Stage آنفة اذكر لتقدم تجربة مكالمات فيديو أفضل بمراحل.

 

سعر مناسب لجهاز لوحي بهذا الحجم

 

لا يعد جهاز أيباد ميني الجديد رخيصاً جداً كما هو حال أيباد الجديد، لكن سعره منطقي دون شك بالنظر إلى ما يميزه. فهو يقدم نفس مستوى أداء هواتف أيفون الجديدة مع شاشة أكبر، ولو أن هناك تضحيات بالطبع وبالأخص من ناحية التصوير والكاميرات. وعموماً ستكون تكلفة الجهاز كما يلي:

 

  • 499 دولاراً لإصدار 64GB مع اتصال Wi-Fi فقط.
  • 649 دولاراً لإصدار 64GB مع اتصال Wi-Fi و5G.
  • 649 دولاراً لإصدار 256GB مع اتصال Wi-Fi فقط.
  • 799 دولاراً لإصدار 256GB مع اتصال Wi-Fi و5G.

 

ويمكن طلب الجهاز اللوحي حالاً عبر الموقع الرسمي لشركة ابل. كما سيكون متاحاً للشراء المباشر بحلول يوم الجمعة 24 سبتمبر الجاري.