أيفون 13 سيكلف أكثر من أي إصدار سابق والملام هو أزمة الشرائح العالمية

لطالما تلقت هواتف أيفون الكثير من اللوم والانتقاد بسبب كون سعرها مرتفعاً بالمقارنة بالهواتف الأخرى. ولو أن هذه الحجة لا تعمل تماماً عندما نأخذ بعين الاعتبار أن جميع هواتف أيفون من الفئة العليا. لكن الآن تقول العديد من التقارير أن هناك ارتفاعاً ملحوظاً للسعر قادماً لهواتف أيفون 13 من مختلف الفئات والقادمة قريباً. لكن السبب هنا ليس التضخم أو ميزات خارجة جداً عن المعتاد مثلاً، بل أن التكلفة نفسها تزيد على الشركة في الواقع.

 

حيث كانت شركة TSMC التايوانية قد أعلنت عن أنها سترفع أسعار صناعة الشرائح من الفئات العليا بحوالي 20%. وبالطبع تندرج معالجات هواتف أيفون من سلسلة A ضمن هذه الفئة مما يعني أنها ستكلف أكثر هذه المرة. ومع أن سعر الشريحة ليس سوى نسبة صغيرة فقط من سعر الهاتف الكامل، فالأرجح أن هناك ارتفاع سعر لأجزاء أخرى أيضاً. وبنظر ابل التي تريد المحافظة على أرباحها الهائلة من مبيعات العتاد ريثما تنتقل أكثر باتجاه الخدمات، سيكون من المنطقي رفع السعر.

 

بالطبع فقد كان رفع السعر أمراً متوقعاً للغاية سواء لشركة ابل أم الشركات التقنية الأخرى. حيث أن هناك أزمة كبرى اليوم من حيث توافر الشرائح الإلكترونية وبالأخص تلك الأكثر تعقيداً وميزات. حيث تنحصر الخيارات بالتكاليف الأعلى بكثير أو التوافر المحدود للغاية. حيث تواجه بطاقات الرسوميات مثلاً مشاكل توافر شديدة وتباع الموديلات الحديثة منها بأضعاف سعرها الحقيقي.

 


مواضيع قد تهمك:


 

يذكر أن هناك الكثير من الشائعات عن أن ابل تخطط لإضافة الكثير من الميزات الجديدة الخاصة بالتصوير في هواتف أيفون 13. وبإضافة التكاليف ومشاكل سلسلة التوريد وارتفاع تكلفة الشرائح والوصول إليها أيضاً، فمن المنطقي أن يكون السعر أعلى.