أي بي إم تكشف عن أصغر حاسوب في العالم بحجم حبة الملح

كشفت شركة أي بي إم عن أحدث اختراعاتها الخاصة، وهو عبارة عن حاسوب متكامل صغير للغاية، في حجم حبة الملح، وذلك خلال مؤتمرها السنوي IBM Think 2018 الذي أقيم يوم 19 من شهر مارس الماضي.

 

وقال متحدث باسم أي بي إم، خلال الحدث، أنه بالفعل الحاسوب الجديد في حجم يضاهي حبة الملح، وهو أصغر جهاز كمبيوتر يمكن أن يراه المستخدم.

 

وأوضحت أن الحاسوب يمتلك معالج بمعمارية X86 الكلاسيكية للحواسب الاعتيادية من عام 1990، مشيرة إلى أنها تعلم جيدًا أن المعالج قد لا يلبي احتياجات المستخدم في الوقت الحالي، مقارنة بحواسب أخرى في السوق، بمعالجات أقوى، ولكنها توضح، أن المعالج حرفيًا قد يحتاج إلى مجهر للتعرف عليه على الحاسوب.

أي بي إم تكشف عن أصغر حاسوب في العالم بحجم حبة الملح 1

وأضاف المتحدث باسم الشركة، أن الحاسوب متناهي الصغر، يحمل داخله مئات من الترانزستورات، لافتًا إلى أنها قادرة على معالجة البيات، بحدود معقولة، بالإضافة إلى تحليلها، وهذا بالطبع بجانب قراءتها والتعديل عليها.

 

وتابع أن الهدف من صناعة مثل هذا النوع من الحواسيب، هو سهولة حملها ووضعها داخل الكائنات أو التطبيقات الصغيرة، التي تحتاج إلى قدرات حاسوب لتشغيلها، بما فيها أنظمة المراقبة، تتبع البضائع خلال عمليات الشحن، الكشف عن عمليات السرقة بسهولة، وهذا بفضل قدرتها على تشغيل أنواع من تطبيقات الذكاء الاصطناعي.

أي بي إم تكشف عن أصغر حاسوب في العالم بحجم حبة الملح 2

وتوضح أي بي إم أن أصغر حاسوب في العالم، الخاص بها، يعمل بنظام سلسلة الكتل BlockChain والذي من شأنه تشغيل التطبيقات والأمور التي يسعى المستخدم إلى تشغيلها، وأنه يكلف الشركة نحو 10 سنتات من الدولار، لتصنيعه.

 

ومن جانبه، صرح أرفيند كريشنا، رئيس الباحثين في أي بي إم أن الحاسوب يعمل بكفاءة في الوقت الحالي، ولكن الأمر لا يزال في وضع التطوير والاكتشاف.

 

وتوعد كريشنا أن السنوات المقبلة، ستشهد طفرة في صناعة الحواسيب متناهية الصغر من قبل فريق أبحاث أي بي إم ، لتعمل داخل أجهزة وأدوات قد تفاجئ المستخدمين، وتقدم حلول ذكية للغاية، من خلال كمبيوتر في حجم نقطة الحبر، على حد وصفه.

قد يعجبك ايضا