إبداع جديد في تصميم أداة موسيقية من نوع خاص

قام أحد الموسيقيين السويديين ببناء آلة من نوع جديد يُمكنها إصدار نغمات موسيقية رائعة وبتعقيد من تداخل الأجزاء الخاصة بها، وقد استغرق العمل على هذه الاداة 14 شهراً حتى وصولها إلى هذا الشكل الحالي.

 

ويؤكّد مارتن مولين، المصمم لهذه الأداة أن الأمر لم يكن شهلاً لكثرة المشاكل التي تعرّضت إليها أثناء بناء هذه الآلة، وكأكّد على أن هناك فرصة أخرى لاستخدام الكرات الرخامية من كونها لتزيين الأرضية وفقط، لكنّها جديرة بإصدار نغمات موسيقية مُلهمة أيضاً وهو ما قمت به في هذه الأداة.

 

عندما يضغط المُستخدم على جزء معيّن، تقوم الكرات الرخامية البالغة 2000 كرة صغيرة بالسير نحو مسارات مُحدّدة لها وصولاً إلى مكانها الفريد، ويتم التلاعب ببعض الأجزاء لإصدار موجات صوتية مُختلفة مثل التي تُصدرها الأدوات الماريمبا، الجيتار باس، الطبلة والفيبرابون.

 

قام مولين بتصميم بض أجزاء الآلة من خلال برنامج ثلاثي الأبعاد، وثني لعشرات الأجزاء الخشبية، وقد تمّت برمجة الصندوق الموسيقي لتشغيل نغمات مختلفة باستخدام هذا المزيج الرائع.

 

هذه الآلة الموسيقية الجديدة التي يُمكن تفكيكها وتركيبها مرّة أخرى بكل سهولة من أكثر الادوات تعقيداً في تركيبها رغم بساطة النغمات الموسيقية التي تُصدرها الآلة.

 

يُمكن مُشاهدة المقطع التالي لرؤيتها تعمل بطريقة طبيعية:

 

 

قد يعجبك ايضا