إحدى المدراء التنفيذين في مايكروسوفت توضح سبب استخدامها للايفون رغم كرهها له

قد يكون من المفاجئ أن هناك عدداً من موظفي شركة مايكروسوفت لا يستخدمون الحواسيب والهواتف ذات نظام Windows في حياتهم الخاصة إلا أن مقابلة لمسؤولة البحث في مايكروسوفت دانا بويد مع موقع Lifehacker تظهر أنه نظام Windows ليس هو المستخدم طول الوقت، فعند سؤالها عن هاتفها الحالي صرحت أنها تمتلك هاتف ايفون رغم أنها تكرهه لكنها تستخدمه من أجل اختبار التطبيقات وهي تفتقد كثيراً لهاتفها القديم SideKick .

 

 

وبالنسبة للحواسيب فإنها تمتلك حاسوبين الأول هو MacBook Air و الثاني هو Lenovo والغريب في هذه التصريحات هو أنها لا تبدو مفاجئة في عام 2014 حيث اشار موقع Business Insider ان دانا لا تمتلك عدة أجهزة بنظام ابل فقط بل إنها تفضل أيضاً Kindle و Evernote على Nook  و  OneNote وكلاهما منافسان قويان.

 

 

يبدو أن نشوء فكرة الانفتاح هذه بالتزامن مع استقالة المدير السابق ستيف بالمر لم يكن عن طريق الصدفة إذ يرغب المدير الحالي ساتيا ناديلا أن تجعل مايكروسوفت تتابع تطورها وتوسعها في عالم التقنيات جنباً إلى جنب مع الشركات الكبيرة الأخرى، وتجلى ذلك في تصميم Office لأجهزة iPad إضافة إلى إمكانية تقديم المساعدة الرقمية Cortana إلى العديد من المنصات في المستقبل.

 

 

هناك تغيير يتم بمهارة في بيئة وعقلية شركة مايكروسوفت ويساعد الشركة على النمو والتطور والمضي في الطريق الذي يسعى إليه ناديلا.

قد يعجبك ايضا