بعد أشهر فقط من صدوره، إصدار جديد من PS5 متاح للشراء

مع نهاية عام 2020 المنصرم، كشفت كل من شركتي سوني ومايكروسوفت عن الجيل الجديد من أجهزة الألعاب الخاصة بهم. لكن بدلاً من الإصدار الجديد من حرب مبيعات أجهزة الألعاب، استمرت الشركتان بالمعاناة لتلبية كل الطلب الموجود حالياً على أجهزتها. وبعد أشهر عدة لا يزال الحصول على PS5 أو Xbox Series X أمراً صعباً وفي بعض الحالات غير متاح. لكن يبدو أن سوني قد استغلت الفرصة لتقوم بإصدار تعديل على PS5 الأصلي.

 

يأتي الموديل الجديد من PS5 مع تعديلات طفيفة في الواقع. حيث لن يكون قفزة هامة كما إصدارا Slim وPro من سلفه PS4. بل تم تعديل بعض عتاد جهاز الألعاب المحبوب ليصبح أكثر مناسبة ربما. حيث أن الإصدار الجديد أخف من سلفه، إذ يزن 3.6 كيلوجرام مقابل 3.9 كيلوجرام للأصلي. مما يعني أن بعض الأجزاء الداخلية ربما أزيلت أو على الأقل استبدلت بأخرى أخف منها. لكن التغيير الأساسي الملحوظ ربما متعلق بالقاعدة.

 

حيث يمتلك الجهاز قاعدة تثبين مستديرة تسمح له بالوقوف أو التوضع بشكل جانبي. لكن كانت هذه القاعدة مثبتة باستخدام لولب (برغي) تقليدي في الإصدار الأصلي. أما الآن فقد استبدل ذلك بلولب قابل للشد والإرخاء بأصابع اليد فقط، مما يعني أن إزالة وتركيب القاعدة لا تحتاج لمعدات خاصة أو مفكات الآن.

 

على العموم لا يمكن تمييز الجهاز الأصلي عن النسخة الحالية المعدلة من الخارج حقاً. لكن يمتلك الإصداران أرقاماً تسلسلية مختلفة. حيث تبدأ الأرقام المتسلسلة للإصدار الأصلي بـ CF-1XXX لكن الأجهزة من الإصدار الجديد تحمل أرقام تسلسلية تبدأ بـ CF-11XX.

 


مواضيع قد تهمك:


 

يذكر أن سوني وسواها من الشركات تصدر تحديثات متعددة لموديلاتها للتعامل مع المشاكل بمختلف أنواعها. حيث تقوم الشركات بإصدار تحديثات عتاد لتحسين التبريد أو حل مشاكل الأداء، أو حتى تجاوز ثغرات أمنية تسمح بالاختراق. وحتى PS4 الأخير مثلاً كان قد تلقى تحديثاً لعتاده خلال العام الأول من إصداره.