بسبب إطلاق CyberPunk 2077 الفاشل.. أحد المستثمرين يُقاضي CD Projekt

لم يكن إطلاق CyberPunk 2077 الفاشل متوقعًا من أسوأ المتشائمين، كما أنّه لم يكن بمثابة الكارثة بالنسبة للاعبين فقط، ولكن بالنسبة للمستثمرين أيضًا.

 

ومثلما توقع عدد كبير من مُحللي الصناعة، رُفعت مؤخرًا أولى الدعاوى القضائية ضد CD Projekt – المطورة للعبة – والتي تدعي بأنّها ضللت المستثمرين بخصوص أداء اللعبة قبل إصدارها، مما تسبب في انخفاض كبير في أسعار الأسهم وخسائر بالمليارات.

 

وتُشير الدعوى إلى أنّ اللعبة كانت غير قابلة للعب تقريبًا بسبب الأخطاء الكثيرة التي تخللت فترة الإطلاق، ورغم ذلك قامت الشركة بتسويقها على أنّها ناجحة مع بعض المشكلات التي لم يلاحظها أغلب اللاعبون.

 

ويتطلع المدعي والمستثمر في CD Projekt “أندرو ترامبي” إلى ضم مستثمرين آخرين في الدعوى لتحويلها إلى دعوى جماعية.

 

إطلاق CyberPunk 2077 الفاشل

 

ومنذ إطلاق اللعبة في وقت سابق من هذا الشهر كانت تعاني من الأخطاء، مما دفع بائعي التجزئة وُمصنّعي أجهزة الألعاب – مثل سوني – إلى توفير خدمة استرداد المدفوعات.

 

حيث قبلت شركة GameStop مرتجعات اللعبة – حتى لو تم فتح العلبة، الأمر الذي يتعارض مع سياستها – وسحبت سوني اللعبة من متجرها في الأسبوع الماضي، وبدأت في رد المبالغ إلى اللاعبين الغير راضين.

 

ورغم كل ذلك، باعت اللعبة أكثر من 13 مليون نسخة في الأسبوعين الماضيين منذ إطلاقها، مما يجعلها واحدة من الألعاب الأفضل مبيعًا هذا العام. ونسبة كبيرة من هذه المبيعات تأتي من الطلبات المسبقة بعد حملة تسويقية ضخمة قادتها الشركة.

 

وحتى الآن لا نعرف بالضبط ما سيحدث للشركة، ولكن مع الدعاية السلبية عن اللعبة طوال الفترة الماضية منذ إطلاقها، قد تنخفض المبيعات تدريجيًا ولا تنجح في تحقيق النجاح المأمول من قِبَل المستثمرين.

قد يعجبك ايضا