إغلاق معظم متاجر Apple في الولايات المتحدة بسبب عمليات النهب

مطلع العام الحالي كانت شركة Apple قد أغلقت معظم متاجرها في الولايات المتحدة وحول العالم لسبب هام: انتشار وباء كوفيد-19، لكن مؤخراً عادت الشركة لافتتاح متاجرها. وقبل أن تستكمل الشركة إعادة كامل متاجرها في الولايات المتحدة إلى العمل، عاد القرار بإغلاق معظم هذه المتاجر مؤقتاً من جديد لكن لسبب آخر: أعمال النهب.

 

خلال الأيام الماضية ترافقت المظاهرات في الولايات المتحدة مع عمليات تخريبية وعمليات نهب للعديد من المتاجر، حيث تم سرقة محتويات عدة مراكز تسوق كبرى لشركات مثل Target وغيرها، كما تعرضت العديد من المتاجر المستقلة لعمليات نهب مشابهة، ومن بينها كانت عدة متاجر لشركة Apple بالأخص كون منتجات الشركة باهظة الثمن كما هو معروف. حيث سرقت مئات الهواتف والأجهزة اللوحية والحواسيب من متاجر الشركة في عدة ولايات أمريكية.

 

كإجراء احترازي، قررت الشركة إغلاق متاجرها من جديد لمنع تكرار ما حصل لعدة متاجر للشركة في ولاية كاليفورنيا وعدة ولايات أمريكية أخرى. ويمكن ملاحظة ذلك من الصفحات الإلكترونية للعديد من المتاجر التي تبدو مغلقة الآن دون معرفة موعد عودتها للعمل (على الأرجح سيمتد الأمر حتى انتهاء حالة الفوضى الحالية).

 

إغلاق معظم متاجر Apple في الولايات المتحدة بسبب عمليات النهب

يذكر أن هواتف الشركة التي تمت سرقتها لم تشكل أي فائدة حقيقية للسارقين، إذ أن الشركة تعرف تماماً الهواتف التي قامت ببيعها وتلك التي سرقت بشكل غير شرعي، وبالتالي باتت الهواتف المسروقة غير قابلة للتفعيل بل تظهر رسالة تخبر من يحاول تشغيلها بأن الهاتف لا يمكن استخدامه ويجب إعادته حيث سيتم إبلاغ السلطات بمكان الهاتف وسيلاحق السارقون قانونياً بالنتيجة.

قد يعجبك ايضا