بدءًا من شهر أغسطس، قل وداعًا لخاصية تويتر فليتس

مثل غيره من تطبيقات التواصل الاجتماعي، يتضمن تويتر ميزة القصص، وتُسمى ” فليتس “، أو ربما فلنقل أنه كان يتميز بها. تلك الميزة والتي من خلالها يظهر صف مليء بالتغريدات المؤقتة والتي تظهر لمدة 24 ساعة، يتم حذفها بعد إطلاقها بثمانية أشهر.

 

 

بدءًا من 3 أغسطس، سيرى المستخدمون غرف الدردشة الصوتية الحية على تويتر ” Space ” في الجزء العلوي من الصفحة الرئيسية بدلاً من تويتر فليتس. حسنًا، وبصراحةٍ مطلقة، لا يعد قرار تويتر بإلغاء فليتس مجرد اعتراف بأن هذه الميزة لم تنجح، ولكن الشركة لم تكتشف بعد كيفية جعل الأشخاص يغردون أكثر باستخدامها. ولسنوات، حاول تويتر جذب مستخدمين جدد للنشر بانتظام على صفحاتهم، وليس مجرد إعادة نشر تغريدات الآخرين أو التفاعل معها. لذلك لجأت تويتر لاستخدام فليتس، كما استخدمها انستغرام، ويشتهر بها تطبيق سناب شات. 

 

 

وقال إيليا براون، نائب رئيس المنتج في تويتر، في بيانٍ له: “كنا نأمل أن تساعد فليتس المزيد من الناس على الشعور بالراحة في الانضمام إلى المحادثات على تويتر”. “ولكن منذ أن قدمناها للجميع، لم نشهد حقًا الزيادة التي كنا نأملها في عدد الأشخاص الجدد الذين ينضمون إلى المحادثات المختلفة”. كما قالت شركة تويتر في تغريدة: ” إننا نزيل ميزة فليتس في الثالث من أغسطس. ونعمل على ميزاتٍ جديدة. نحن آسفون، أو ربما، لا شكر على واجب”.

 

 


إقرأ أيضًا:

الآن يمكنك التحكم فيمن يمكنه الرد على التغريدات الخاصة بك على تويتر

تويتر تنشئ منصتها الصّوتية الجديدة Space

تويتر يطلب التأكد من أن التغريدات ليست “مؤذية أو مهينة” قبل إرسالها


إن إزالة تويتر فليتس يعد أمرًا مفاجئًا بعض الشيء في هذا الوقت. إذ أن تويتر قام بطرحها للجميع في نوفمبر، وبدأ باختبار نشر الإعلانات من خلالها في الشهر الماضي. في ذلك الوقت، وصفت الشركة الإعلانات بأنها “تجربة” مع حفنة من المؤثرين. لكن، ليس من الواضح ما إذا كانت هذه الإعلانات بملء الشاشة ستظهر من خلال ميزاتٍ أخرى من التطبيق في المستقبل.

 

 

قال براون: “إذا لم نعمل على تطوير منهجنا، ولم نزل بعض الميزات بين الحين والآخر، فإننا بكل تأكيد لا نغتنم فرصًا كبيرة بما يكفي”. “سنستمر في بناء طرقٍ جديدة للمشاركة في المحادثات، والاستماع إلى التعليقات وتغيير الاتجاهات التي نسير بها، إن كانت هناك طريقة أفضل لخدمة الأشخاص الذين يستخدمون تويتر.”