مستخدمو إنترنت إكسبلورر مرغمون على الترقية إلى Edge للاستمرار بالتصفح الآن

على الرغم من أن متصفح أنترنت إكسبلورر هو محط الكثير من النكات والدعابات التقنية اليوم بسبب مشاكله التي لا تنتهي وكونه قليل الاستقرار وسيء الأداء، فهناك حتى اليوم ملايين مستخدمي هذا المتصفح حول العالم، وحتى مع محاولات مايكروسوفت المستمرة لنقل هؤلاء المستخدمين إلى متصفح إيدج (Edge) منذ صدوره عام 2015، يبدو أن الكثيرين لا يزالون متمسكين بالمتصفح القديم لمختلف الأسباب.

 

الآن وفي خطوة إضافية مصممة لإرغام الجميع على هجر إنترنت إكسبلورر، لم يعد مستخدمو المتصفح القديم قادرين على الوصول إلى أكثر من 1000 موقع مختلف وضعتها مايكروسوفت ضمن قائمة “المواقع غير المتوافقة”. بالنتيجة لن يتمكن مستخدمو إنترنت إكسبلورر من الوصول إلى فيسبوك أو يوتيوب أو Microsoft Teams أو العديد من الخدمات والمواقع الأخرى، بل ستظهر لهم رسالة تخبرهم بأن متصفحهم غير متوافق، وعليهم الترقية إلى متصفح Edge للاستمرار بالتصفح.

 

بالنسبة للغالبية اليوم يبدو استخدام إنترنت إكسبلورر أمراً غريباً جداً وغير متوقع أبداً، لكن طوال عقد ونصف من الزمن هيمن هذا المتصفح على الإنترنت إلى حد بعيد، وبالتالي هناك الكثير من المواقع والخدمات وبرمجيات الويب القديمة التي صممت لتعمل على إنترنت إكسبلورر ولا يمكن تشغيلها بالشكل الصحيح عبر المتصفحات الحديثة. لذا وحتى اليوم لا تزال بعض الشركات والمنظمات ترغم موظفيها وأحياناً زبائنها على استخدام إنترنت إكسبلورر للوصول إلى تطبيقات الويب المطلوبة.

 

اقرأ أيضاً: مايكروسوفت تريد منك التوقف عن استخدام إنترنت إكسبلورر

 

يذكر أن متصفح Edge يتضمن بداخله ميزة مخصصة للتوافقية تتيح فتح المواقع المصممة للعمل مع إنترنت إكسبلورر دون مشاكل، لكن يبدو أن الكثير من المستخدمين لا يزالون يفضلون استخدام المتصفح القديم كما هو على استخدام هذه الميزة ضمن المتصفح الجديد.

قد يعجبك ايضا