إنترنت StarLink الفضائي يصل إلى أوكرانيا بعد استنجاد حكومتها بماسك

  • أوكرانيا تتعرض لغزو روسي احتل جزءاً كبيراً من أراضيها وتسبب بصعوبات لوجستية كبرى في مجال الاتصالات.
  • وزير الخارجية الأوكراني طلب من إيلون ماسك عبر تويتر أن يساعد البلاد على البقاء متصلة بالإنترنت عبر الأقمار الصناعية.
  • تم تفعيل خدمة ستارلينك للإنترنت الفضائي في أوكرانيا كما وعد ماسك بأن محطات استقبال أرضي للإنترنت على طريقها للبلاد المنكوبة.

 

طوال الأشهر الأخيرة كانت القضية الأوكرانية هي المتصدرة لعناوين الأخبار حول العالم. حيث ازداد التوتر مع حشد الجيش الروسي لمئات الآلاف من الجنود على الحدود الأوكرانية في تهديد واضح للبلاد، وتلا ذلك الاعتراف باستقلال منطقتين انفصاليتين من أوكرانيا واجتياح بري ثلاثي المحاول للبلاد المستضعفة عسكرياً مقارنة بجارتها العملاقة. وفي وسط هذه الحال بدأت الحكومة الأوكرانية بالاستعانة بمختلف الأطراف العالمية وكان أحدث هذه الاستعانات طلباً لوجستياً.

 

ظهر الامر على شكل تغريدة نشرها وزير الخارجية الأوكراني وتقول: “بينما تحاول استعمار المريخ – تحاول روسيا احتلال أوكرانيا! بينما تهبط صواريخك بأمان عائدة من الفضاء – تهاجم الصواريخ الروسية الأوكرانيين الأبرياء! نسألك أن تزودنا بمحطات ستارلينك وأن تطلب من الروس العقلاء التوقف.”

 

 

خلال ساعات أتى الرد من ماسك بشكل مقتضب للغاية: “لقد تم تفعيل خدمة ستارلينك الآن في أوكرانيا. المزيد من المحطات الأرضية على الطريق.” وبينما لم يوضح ماسك أي جدول زمني لإيصال محطات الاستقبال الأرضية، يعد تفعيل الإنترنت الفضائي في أوكرانيا منعطفاً مهماً سواء للخدمة التي تثبت بذلك فائدتها المحتملة، أو لأوكرانيا التي باتت تعاني من مشاكل في الاتصالات مع بداية الغزو الروسي للبلاد.

 


مواضيع قد تهمك:


 

يذكر أن ستارلينك هي خدمة تتيح الإنترنت الفضائي حول العالم عبر آلاف الأقمار الصناعية التي تدور على بعد بضع مئات من الكيلومترات عن سطح الأرض. وبعد سنوات من التطوير والإطلاقات كانت بدأت الخدمة مرحلتها التجريبية لكنها كانت محصورة في أمريكا الشمالية وحسب. حيث يقدر أن هناك قرابة ألفي قمر صناعي للخدمة في المدار حول الأرض، بينما يفترض أن يتضاعف العدد أكثر من عشر مرات لتصل الخدمة إلى أهدافها.