إنترنت Starlink الفضائي سيصبح متحركاً تماماً بحلول نهاية عام 2021 الجاري

بعد سنوات من الانتظار والحماس، بات إنترنت Starlink الفضائي من شركة SpaceX متاحاً بشكل تجريبي للمرة الأولى في العام الماضي. وعلى الرغم من أن الحماس كان كبيراً أصلاً، فقد نجحت الخدمة بتحقيق التوقعات وقدمت سرعات إنترنت جيدة كما الموعود وتغطية قوية في الأماكن المدعومة (الولايات المتحدة فقط في الوقت الحالي). لكن الآن يبدو أن شركة SpaceX تنوي اتخاذ الخطوة التالية عبر جعل الإنترنت الفضائي منافساً للإنترنت اللاسلكي المعتاد (شبكات الهاتف المعتادة) وليس منافساً للإنترنت الثابت فحسب.

 

وفق رئيس SpaceX، الملياردير الشهير إيلون ماسك، فقد تقدمت الشركة بطلب إلى وكالة الاتصالات الفدرالية الأمريكية (FCC) للسماح لها بجعل إنترنت Starlink متحركاً، وفي حال تمت الموافقة على الطلب سيكون من الممكن وضع معدات استقبال الإنترنت على المنازل المتحركة والشاحنات والقوارب مثلاً وذلك بعد إطلاق عدد إضافي من الأقمار الصناعية لضمان اتصال إنترنت مستمر وسلس أثناء الحركة والتنقل.

 

في حال بات الإنترنت الفضائي قادراً على التنقل بشكل حقيقي، سيكون ذلك ترقية هائلة في الواقع ودافعاً قوياً يضع Starlink كمنافس للشبكات اللاسلكية التقليدية، حيث أن أسعار الإنترنت الفضائي من Starlink أعلى بوضوح من نظيرتها المزودة للإنترنت الثابت، لكن عند المقارنة مع أسعار إنترنت شبكات الهواتف تصبح الأفضلية لسعر الإنترنت الفضائي بوضوح ولو أنه لا يوفر نفس مستوى المرونة بالضرورة.

 


مواضيع قد تهمك:


 

على العموم كان ماسك قد قال إن هناك احتمالاً كبيراً لكون إنترنت Starlink سيخرج من فترة التجربة الأولية قريباً خلال الصيف التالي، مما يعني أن الخدمة التي بدأت قبل عام قد حققت أهدافها إلى حد بعيد وستكون المرحلة القادمة متركزة على التحسين والتوسيع لتشمل المناطق المدعومة أماكن جديدة سوى أمريكا الشمالية.