إنتل تتعرض لأكبر غرامة في تاريخ صناعة الشرائح الإلكترونية

قضت محكمة فدرالية في ولاية تكساس الأمريكية بأنه على شركة Intel الشهيرة في مجال المعالجات دفع حوالي 2.18 مليار دولار أمريكي نتيجة قضية خسرتها الأخيرة فيما يتعلق بالاستخدام غير المرخص لتقنيات محمية ببراءات اختراع متعلقة بصنع الشرائح الإلكترونية، حيث تعد هذه الغرامة أكبر مبلغ يقر في المجال عبر تاريخ الولايات المتحدة.

 

تتعلق القضية بخلاف حول استخدام Intel لتقنيات معقدة خاصة بصنع المعالجات، لكن براءات الاختراع لهذه التقنيات عائدة لشركة NXP Semiconductors الهولندية التي تعمل في مجال صنع الشرائح الإلكترونية أيضاً. حيث قامت شركة NXP بفصل شركة عنها باسم VSLI Technologies ومنحتها برائتي الاختراع التان لم تستخدما منذ عشر سنوات (وفق محامي شركة Intel) مما منح الشركة الناشئة القدرة على مقاضاة Intel والحصول على تعويض مع أن الشركة لا تمتلك أية منتجات أو مصدر للدخل سوى هذه الدعوى القضائية.

 

بطبيعة الحال فقد رفضت شركة Intel قرار المحكمة واعتبرته غير عادل ويمنح شركات لا تمتلك وجه حق المال بينما تعاقب “المخترعين الحقيقيين،” حيث شدد فريق دفاع Intel على أن القضية لا تستحق أكثر من مليوني دولار أمريكي كتعويض، أي أقل من 0.1% من المبلغ الذي أقرته المحكمة.

 


مواضيع قد تهمك:


 

بالطبع ستقوم Intel باستئناف الحكم لمحاولة تخفيض مبلغ الغرامة أو ربما التخلص منه حتى، لكن وفي حال تم إقرار الحكم سيكون ذلك ضربة قوية للشركة الأمريكية التي تعاني في الفترة الأخيرة مع الصعوبات التي تواجهها لمواكبة تقنيات تصنيع المعالجات الحديثة، بالإضافة لاستمرار المنافسة القوية من AMD التي تزيد من حصتها السوقية في مجال المعالجات على حساب Intel.