إنستجرام سيطلب تاريخ ميلادك، وإن رفضت تقديمه ستخسر حسابك!

إن كنت تستخدم إنستجرام كما مئات ملايين المستخدمين اليوم، فالأرجح أنك شاهدت أو ستشاهد إشعاراً جديداً يطلب منك إضافة معلومات. وهذه المعلومات هي تاريخ ميلادك بالتفصيل، حيث باتت المنصة تطلب معرفة تاريخ ميلاد جميع المستخدمين. وإن رفضت تزويدها بهذه المعلومات ستخسر الوصول إلى حسابك عاجلاً أم آجلاً. حيث تقتضي القواعد الجديدة وجود هذه المعلومات لجميع الحسابات.

 

فسرت إنستجرام الخطوة الجديدة بأنها تهدف لخلق تجربة أكثر أماناً وتركيزاً على الخصوصية للأطفال واليافعين. كما تهدف الشركة لوضع المزيد من الحواجز بين المستخدمين اليافعين والحسابات التي ربما تمتلك سلوكاً مريباً.

 

تأتي الإضافة الجديدة لطلب تحديد تاريخ الميلاد استكمالاً لإجراءات الشركة الساعية لتحسين تجربة المستخدمين دون 18 عاماً على المنصة. حيث كانت الشركة قد أضافت ميزات مثل الحسابات الخاصة للأطفال، وقيوداً على من يحق له مراسلة الأطفال. كما ستكون أي حسابات لمن هم دون السن القانوني مصنفة كحسابات خاصة بشكل افتراضي.

 

بالطبع يأتي السؤال هنا: ماذا ستفعل الشركة بشأن إدخال بيانات العمر وتواريخ الميلاد المزيفة؟ حيث يعتاد الكثير من اليافعين تزوير أعمارهم لتجنب القيود ومن المرجح أن يكون هناك الكثير من الحالات على إنستجرام الآن. لكن تقول الشركة أنها ستستغل تقنيات الذكاء الاصطناعي للنظر إلى منشورات وسلوك الحسابات وتقدير إن كانت صادقة بشأن عمرها.

 


مواضيع قد تهمك:


 

يذكر أن هناك شائعات عن نية إنستجرام إطلاق منصة جديدة مخصصة فقط لمن هم دون 13 عاماً من العمر. حيث ستكون تلك منصة مختلفة مع قواعد أخرى عن المنصة الحالية. وفي حال قامت الشركة بتقديم المنصة حقاً سيكون هناك الكثير من الإجراءات الضرورية لإنجاح ذلك.